اثريه ثقافيه

24 ديسمبر، 2010

الكريسماس .... فرعونى االاصل


وحشتوووووووووووووووونى وحشتووووونى وحشتونى ......
مش هغنى والله لكنوا فعلا وحشتونى جدا زوار مدونتى المواضعه
اولا كل سنه وانتوا طيبين ........ ثانيا : سامحونى انا عارفه انها غيبه طويله جدا لكن الحمد لله عدت على خير وعدنا ..... وعدت كمان سنه على افتتاح مدونتى ...... وفى يوم زى اليوم ده من سنه ......كان اول موضوع لى ......وعشان انا سعيده جدا لمرور سنه على ميلاد مدونتى حبيت ارجعلكوا بالموضوع ده .......الكريسماس ....اه اللى كل الناس فى ارجاء العالم باكمله بتحتفل بيه .......بكل فخر فرعونى الاصل ......ايه مستغربين ؟؟؟؟ دول الفراعنه يا خونا فوقوا ؟؟؟ يعنى لاى اى ولا زى زى .......يعنى من الاخر هما القمه ....شكلكوا مش مصدقين ؟؟؟؟ طب ما تيجوا نتعرف على العيد ده ؟؟؟ اه الكريسماس ......وياترى العيد ده كان عندهم ازاى ؟؟؟؟وايه هى مظاهر الاحتفال بيه ؟؟؟؟؟؟ ونشوف فعلا هو فرعونى اصلى اصلى اصلى بجد ولا تقليد ؟؟؟؟؟

الكريسماس ....... فرعونى الاصل

قدماء المصريين بصفه خاصه كانوا محبين جدا للاعياد وكل عيد كان عندهم كان ليه طقوس ومظاهر خاصه بيه وكمان كانت  مختلفه عن التانيه ....وعشان كده كانت الاعياد دى بتشكل مظاهر فرح وسرور جدا وكانوا بيستنوها وبيجهزوا ليها وبيستعدولها ........وكان من بين  الاعياد دى طبعا ... عيد راس السنه وزى ما انتو عارفين ان خلاص باقى ايام قليله جدا على نهايه السنه دى وبدايه سنه جديده ....... ومعظمنا فى بدايه السنه بيحاول يتمنى امنيات كتيره جدا عشان تتحقق فى السنه الجديده ومش بس كده ....كمان بيتبادلوا الهدايا.... الفراعنه المفرعانين دول كانوا بيعملوا كده فى بدايه السنه .....والدليل على كده " اول سجل تاريخى لهذه المناسبه كانت فى مقبره الامير " قن امون" اللى ظهر من خلالها صور للهدايا الثمينه اللى قدمها للملك بهذه المناسبه ".....وده معناتوا ان المصريين كانوا فى بدايه السنه بيتبادلوا الامنيات والهدايا ويقومون الولائم اللى كانت  بضم كل انواع الطعام والشراب ............... بعد ما يكلوا الطعام والحلوى ..... كانوا يقومون بالاحتفالات والسهرات الغنائيه ويستمعون الى الموسيقى ويرقصون وينشدون الاشعار ....
شوفوا بقى كانوا بيقولوا ايه
تخل عن كافه الالام والهموم
اجعل هذا اليوم سعيدا
اتبع قلبك طالما انت حى
وهىء لنفسك السعاده اطول الوقت
تقضيه على سطح الارض
لا تستهلك قلبك الى ان يوافيك اليوم
الذى لا ينفع فيه التوسل

والله كلام .........زين

غير كده كمان انهم  كانوا بيربطوا  بدايه رأس السنه  مع ظهور "النجمه سوبد"فى السماء  وفيضان النيل كمان ، والدليل على كده تقويم " رمسيس الثالث " اللى محفور على السور الخارجى لمعبده فى مدينه هابو اللى كان مكتوب فيه ان عيد النجمه سوبد ده كان بيتفق مع اول يوم من ايام السنه ......... 
عرفنا انهم كانوا بيحتفلوا بيه وبتبادلوا الهدايا وبيقعدوا يكلوا ويشربوا ويغنوا ويرقصو ......طب ايه بقى حكايه شجره الكريسماس دى ... او شجره عيد الميلاد .... وايه اللى ربطها بالناس دى ؟؟؟؟ انا اجولكم ...هههههه حكايه الشجره دى بترجع لحكايه قديمه خالص عارفين طبعا اوزريس اله الخير ورمز الخصوبه فى عقيده المصريين واللى ضحك عيه اخوه ست وحب ينتقم منه علشان اوزريس طيب وبيحب الخير للناس المهم دبر له المؤمرات لغايه ما انتهى امر اوزريس فى تابوت ورماه فى النيل لكن الامواج حملت التابوت لغايه ما وصل لبنان عند شجره على الشاطىء الفنيقى واختفى التابوت فى ظلالها وظل التابوت تحت هذه الشجره فى امان ، وفى احدى الايام  دى خرجت الملكه الجميله "الالهه عشتروت " وهى ماشيه شافت الشجره دى فعجبتها جدا وامرت بقطعها وزرعتها فى القصر الملكى بتاعها ......بالتابوت لغايه ما لاقيتوا ايزيس وطلبت ايزيس من الالهه عشتروت انها تديها جزع الشجره اللى بيضم التابوت وفعلا اديتلها الشجره المقدسه دى ورجعت بيها لمصر ، ولما وصلت بالجثه لمصر اخرجتها من التابوت ونفخت فيها من انفاسها الى ان ردت فيه الروح  وانجب من روحه ابنه الاله حورس ......ولكنه بعد ان مات وردت فيه الحياه مره تانيه اصبح شجره خضراء ،  رمز المصريون لااوزيريس بالشجره الخضراء لانه كان اله الزرع والانبات وده لانهم اعتقدوا ان الحياه بتعود ليه كل عام ولما بتعود اليه كل عام بتجدد الحياه مره تانيه وبتنبت المزروعات ، ومنها بدا الاحتفال كل سنه بعيد الميلاد " ميلاد حورس ابنه "  او عيد تجديد الحياه" عوده الحياه لاوزيريس بعد موته " وفى الاحتفال ده كانوا بيختاروا شجره من الاشجار الدائمه الخضره طول السنه زى السرو والصنوبر ويزينوها بالحلى وبيغطوها بالاوراق الخضراء .... وكانوا بيعتقدوا ان الشجره دى بتحمل اوراق العمر فى راس كل سنه  اللى تخضر فيها ورقته له الحياه طول العام وفى حاله ذبولها وسقوطها فهو ميت فى يوم من ايامها ......
وعلى فكره الاعتقاد ده لسه بيسيطر على الناس لغايه دلوقتى ....شوفتوا بقى ان اى حاجه احنا نعرفها لازم يطلع اصلها فرعونى هو كده بالعافيه بقى بجد دماغهم حلوه قوى وطريقه تفكيرهم فى كل حاجه ديما بتبهرنى
اتمنى ان الموضوع يعجبكوا
كل سنه وانتوا طيبين




10 أكتوبر، 2010

صور متنوعه







           توضح هذه الصوره المراحل التى تمر بها الزراعه
















نقش جدارى من داخل احدى المقابر المصريه توضح
تقديم القرابين














تقدم هذه الصوره كيفيه التجمل والتزين فى مصر القديمه














اهتم المصرى القديم بالموسيقى واستخدموا معظم الالات التى تزال تستخدم فى عصرنا













يظهر من خلال هذا التابوت مدى روعه ودقه الفن المصرى القديم

12 مايو، 2010

معدن الذهب في مصر القديمه


ياهلا .... كيفكم يارب تكونوا بخير ... عوده بعد فتره قصيره أهون ومتأخرتش عليكوا كالعاده... وانا بعمل واحد من أبحاثي الخنيقه اللي مغلباني كنت شغاله في الذهب .....آه المعدن الغالي ده.....بجد بجد ذهلت من دماغ المصري القديم ده .....إيه الدماغ دي مش ممكن ....بس نرجع ونقول بردوا لا عجب في ذلك علي أصحاب أعظم حضاره في العالم .....أكيد ناس كتير متعرفش الذهب إللي كلنا عاريفنوا ده بيجي منين أو بيتصنع إزاي يعني أبرز حاجه ممكن نتصورها هي سبيكه من الذهب ، بس ياتري إحنا نعرف السبيكه دي وصلت لنا إزاي إتصنعت إزاي ، ياتري المصري القديم ده الإنسان البدائي الأول ده كان بيلاقي السبيكه كده يقوم يخدها ويصنع منها أروع وأجمل وأرق حلي ذهبيه في العالم ......وتشهد المتاحف علي ذلك .....معقول .... أكيد ده أمه دعيالوا إللي يلاقي سبيكه وخصوصا اليومين دول.....بس ده إستحاله طب ما تيجي نعرف قصه الذهب ده ونعرف أكتر عنه وإزاي المصري القديم المفرعن ده كان بيحصل عليه إزاي ؟؟ وبيتجاب منين؟؟وياتري قدر يدخل فيه معادن تانيه!!! وقدر كمان يعطي للذهب ألون تانيه !!! يلا بينا نعرف أكتر .......أكيد نفسكوا تعرفوا المصري القديم ده صنعوا إزاي وخصوصا بعد ماشاف معظمنا الحلي الذهبيه إللي صناعها المصري القديم في المتحف المصري وغيره ودقته في تشكيلها من الذهب


الذهب


الذهب ده واحد من المعادن النفيسه اللي كانت بتتصدر قائمه المعادن اللي إستخدمها المصري القديم بصفه أساسيه ومازال طبعا في صياغه الحلي ، وعرفوا من زمان قوي من عصر ماقبل الاسرات تقريبا منذ عصر حضاره نقاده الثانيه ، وفي الغالب لا يوجد نقي أبدا لانه بيحتوي علي نسبه من الفضه أوالنحاس أو الحديد .
مصدر الذهب
الذهب ده كان بيوجد في عروق من حجر الكوارتز أو مختلطا بالرمال والحصي اللي كانت بتنحتها المياه من الصخور وكانت في الغالب بتتجمع بفعل تيار المياه في مناطق بعينها وكان المصري القديم في الحاله دي كان بيحصل علي الذهب بغسل الرمل والحصي وغيرها بتيار من الماء عشان يبعد المواد الخفيفه ذي الرمل ويبقي فاضل عنده المواد الثقيله بس وإللي كان من بينها الذهب ويخده ويجمعه وبعدين يصهره علشان يقدر يستخدمهأما بالنسبه لإستخراج الذهب من صخور الكوارتز فكان بيقوم بقطع عروق الذهب من قطعه الصخر المحيطه بها من الجبل وبعد ما يخدها يكسرها إلي قطع صغيره في أواني حجريه كبيره وبعدين يصحنها بالرحي اليدويه لغايه ما تبقي مسحوق ناعم خالص وبعد كده يحطها علي سطح مائل ويمرر فوقه تيار من الماء علشان يفصل ذرات الذهب منه وبعد كده يجمعها ويصهرها شوفتوا دماغ المصري القديم بقي

أماكن إستخراجه .
الذهب ده بيكثر في الأراضي المصريه بين وادي النيل والبحر الأحمر بصفه خاصه في المنطقه إللي بيحدها شمالا طريق فنار القصير وتحدها جنوبا حدود السودان وأخصها مناطق كوش القديمه ، ولم يعثر علي الذهب في شبه جزيره سيناء وعلي فكره المصرين القدماء كانوا من أمهر الباحثين عن الذهب وده لإن لم تكتشف أيه رواسب يمكن إستغلالها إلا وقد إكتشفوها يقدرا يستخروجوا منها الذهب.
صياغه الذهب.
برع الصناع المصريون المفرعنين دول براعه منقطعه النظير في إستعمال الذهب وإحتل الذهب ده المكانه الأولي في صياغه الحلي في مصر القديمه والسبب في البراعه دي وجود الذهب في الأراضي المصريه وسهوله الحصول عليه وتجهيزه بطريقه سهله نسبيا عن غيره من باقي المعادن التانيه ، غير كده عدم قابليته للتآكل أو التلف ومبيفقدش بريقه ولمعانه ورونقه بكثره الإستعمال، وفعلا بيظهر ده من خلال ما حفظ من بعض آثار ذهبيه فالمهاره إللي إمتاز بها الصياغ المصيرون من خلال تلك الآثار الذهبيه بتؤكد لنا إن صياغه الذهب و إستعماله دلوقتي ما بتفرقش كتير عن الصياغه المصريه القديمه في تفاصيل بسيطه جدا ظهرت بس بسبب التطور والتجارب عبر العصور الطويله ، وكان الذهب يصاغ إما بالطرق أو أو بطريقه الصب في قوالب يصهره ويصبه في قوالب وإستطاعوا أيضا حفره والنقش عليه ، وساعات كان الصناع بيحولوه إلي صفائح رفيعه علشان يكسوا بها التوابيت و الموائد وفي الحاله دي كانوا بيثبتوها بمسامير من الذهب أو بماده لاصقه إذا كان الصفائح دي رقيقه جدا ومتحتملش مسامير وإستطاع الكيميائيون انهم يثبتوا وجود بياض البيض بين هذه المواد اللاصقه.

‏التطعيم بالذهب


كمان المصري القديم أنه يتطعم النحاس والفضه بالذهب وده كان بيتم عن طريق وضع ألواح ذهبيه علي المعدن المطلوب طرقه أو تثبيتها بماده لاصقه ربما كانت صمغ أو غرا

تلوين الذهب.

من أبرز مميزات الذهب المصري القديم هو تنوع ألوانه فكان منه الأصفر البراق وده كان بيبقي نقي تقريبا ، والأصفر الشاحب أو المعتم وده كان في الغالب كان بيحتوي علي نسبه من الفضه والنحاس وإللي بتتأكسد بتعرضها للجو ، والبني المائل للحمره وده كان بيحتوي علي نسبه من النحاس والحديد ، والأحمر بدرجاته وإللي أرجعه الكيمايئين سببه هو تلوث الذهب بالمواد العضويه .


شوفتوابقي مدي براعه المصري القديم واد إيه دماغه حلوه وعرف يعلم البشريه إزاي يصيغ الذهب والجديد بالذكر أيضان إن المصريون القدماء أعتبروا الذهب من أثمن المواد وما كانتش قيمته بس في الإعتبارات الإقتصاديه البحته إنه غالي وكده لا ده علشان ماده الشمس والمعدن إللي إنبعثت منه الآلهه.



تصبحوا على خير بقى
اتمنى انه يعجبكوا هستنى تعليقتكوا
سلام



















1 مايو، 2010

تماثيل الأوشابتي.

انا عارفه انها غيبه طويله .......وزمانكوا نساتوني أصلا....والله الحياه ذي ما إنتوا عارفين مشاغل ....انا عن نفسي بحب التواجد كل يوم بموضوع جديد  لكن اعمل ايه بس ادعولى انتو بس وملكوش دعوه .......بصراحه زميل لى استفزنى بسؤال عن الاوشابتى لقيتها فكره ان اقوم اعمل الموضوع ده  منها ارد للاوشابتى اعتبارها ،غير انكم وحشتونى جدا ....وبصراحه هروب كمان من ابحاثى الخنيقه .....بس ياترى تطلع ايه الاوشابتى دى ؟؟؟؟؟؟وايه الاسم الغريب ده ؟؟؟؟؟ ياترى ليه اتسمت بكده وليه الاسم ده بالذات ؟؟؟؟ماتيجى نعرف اكتر ونشوف ياترى هى كانت بتتباع شكك ولا لا ؟؟؟؟ هههههههههه الفراعنه هيشككوا امال المقايضه كان ليه لوكان بيشكوا اصلا.... حاجه غريبه والله ......ماعلينا تعالوا بينا نتعرف اكثر ........
تماثيل الاوشابتى .
دى تماثيل صغيره جدا ، كان المصرى القديم كان بيحطها فى المقبره علشان تقوم بالاعمال الموكله للمتوفى فى العالم الاخر وبديلا عنه بحيث كانت مجرد تماثيل رمزيه بتقوم فى خدمه المتوفى فى العالم الاخر علشان يقدر يستمتع بحياته فى الحياه الاخره ذى ماكانوا متعودين يعشوها فى الحياه الدنيا.....يعنى من الاخر عشان يأنتخ ويتسلطن ويعيش حياته بالطول والعرض .....ماكنوش يعرفوا ان اخرتهم سودا...
تسميتها .
بعض المؤرخين قالوا ان اسمها ده من اسم الخشب اللى صنعت منه من البدايه والنوع ده من الخشب كان بيسمى " شواب " ، والبعض الاخر قال ان اسمها من الفعل " اوشب " بمعنى يجيب  وان الاسم ده غير مرتبط بالخشب وده لانها صنعت من مواد تانيه ذى القيشانى والفاينس وغيرها من المواد ، وانا اعتقد ان الرأى ده هو الاصح .. واطلق عليها ايضا شابتى ، وشوابتى ، وشبتى .......
ظهورها .
ودى ظهرت فى  مقابر الملوك والافراد من عصر الانتقال الثانى او على الاقل منذ بدايه الدوله الوسطى ولغايه العصر البطلمى ، يعنى كان بيقتصر وجودها بصفه اساسيه فى مقابر الملوك وعليه القوم اللى معاهم فلوس الاغنيه اللى كل الثروات تحت ايديهم يعنى استحاله انهم يخدوا التماثيل شكك واصلا اصلا عمرها ماكانوا بيشتروها لان فنان القصر الملكى هو اللى كان بيقوم بتشكيلها ووضعها داخل المقبره.....
فكرتها .
جت فكرتها من الخدم ومناظر الخدمه اليوميه فى مصر القديمه اللى كانت بتصورها مقابر الدوله القديمه واللى كانت بتمثل مختلف الاعمال والحرف اللى بيؤديها الخدم ضمن نقوش المقبره واللى كان بيحصل عليها المتوفى بطريقه سحريه ....... والظاهر انهم لقوا ان المتوفى احتمال مايستفدشى بالخدمه دى فاستبدلوها بفكره التماثيل الرمزيه واللى كانت بتمثلهم وهويقومون بخدمه المتوفى فى العالم الاخر فيقدر بكده المتوفى يستمتع بحياته فى الحياه الاخرى ذى ما تعودوا عليه فى  حياتهم الدنيا .......
مكانها داخل المقبره .
اختلفت اماكن تواجدها فى المقبره ، مره يلاقوها عند راس المتوفى ، والمره التانيه يلاقوها عند قدمه ، وساعات تانيه داخل تجوفين يمين ويسار جدران حجره الدفن ، او داخل صندوقين او نموذجين من التوابيت الخشبيه ، او مبعثره فى ارضيتها او داخل اناء فخارى .....
اعدادها .
مكنشى فى قاعده ثابته لاعدادها داخل المقبره ، ففى بعض الاحيان كان بيدفن مع المتوفى من الطبقه الراقيه 365تمثالا بعدد ايام السنه ، يعنى كل يوم تمثال يقوم بالخدمه اليوميه ده معقول جدا .....لكن لاقينا ان العدد بيزيد ووصل الى 396 تمثالا ثم الى 400 تمثال فى العصور التاليه ...... ده غير ان مقبره سيتى الاول لقوا بها 700 تمثال ......ملك بقى وعظيم
ومن المفروض ان العدد الفعلى للاوشابتى هو 365 بالاضافه الى 36 مشرفا لصبح الاجمالى 401 تمثالا ومع ذلك كانت هناك حلات كتير مختلفه انا بعتقد ان السر فى زياده العدد ده ان الخدم نفسهم كانوا بيصنعوا ليهم تماثيل اوشابتى والدليل على كلامى ده ان كتير من الاوشابتى دى كان بيبقى مكتوب عليها اسماء مختلفه بالاضافه الى اسم المتوفى داخل المقبره وده علشان يقدروا يقوما بخدمته وتزويده بالعماله الازمه وغيرها فى العالم الاخر ويمكن الفصل بين النوذجين من الاوشابتى فى المقبره اعتمادا على ردائه صنع الثانيه فى المقبره .....
شكلها :
وهى عباره عن تماثيل صغيره بتأخذ شكل المومياء وتتقاطع يدها على الصدر ، وبتمسك باديها ادوات مختله بتعبر عن وظيفتها فى العالم الاخر ...
المواد المصنوعه منها .
تعددت ايضا المواد التى صنعت منها الاوشابتى ، حيث نجد ان هذه التماثيل صنعت من الحجر والخشب والحجر الصوانى ، والفاينس والقيشانى والخزف والبرونز والفخار ......الخ، وكانت تنحت من المواد دى لبطريقه مثاليه وتلون العينان باللون الاسود وحواجبها باللون الاسود ويزين صدرها قلاده مزخرفه وكانت تزين من الامام بسطر رأسى بالهيروغليفيه وده كان بيبقى مكتوب عليها اسم المتوفى او الفصل السادس من كتاب الموتى ....
ده موضوع خفيق وبسيط اتمنى انه يعجبكوا وتقدروا تستفادوا بيه تصبحوا على خير بقى .......وارجع بقى لابحاثى ...
سلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام

5 أبريل، 2010

أغانى الربيع فى الحضاره المصريه القديمه.

طأت فى دماغى ان اقوم اعمل الموضوع ده .....اللى هو أغانى الربيع ...كل ما اقلب قناه الاقى الناس بتغنى ومظأططه ومهيصه بالربيع قولت مبدهاش بفى الفراعنه لازم اردلهم حقهم الغنى ده كمان اصله فرعونى ..............عرفنا فى المقال اللى فات ان المصرى القديم كان بيعتبر الربيع بدايه لخلق جديد فى الطبيعه وبعث الحياه من جديد وده طبعا غنى عن التعريف .......يعنى هما ما افتوش ولا حاجه لان دى حقيقه واقعه لا شك فيها ......وكانوا بيحتفلوا بيه احتفالا شعبيا رائعا ...ومكنش عيد الربيع ده ...عيد اكل وشرب ورقص وخلاص ........لا ده كانوا فيه اخر روقااااااااااااااااان كانوا وهما مجتمعين كده فى العيد ده كانوا يتبادلون الاشعار اللى كانت بتتغنى بالازهار وجمالها ........................اه والله اسمعوا بقى معايا ....او اقروا انتو احرار ....ولا تزعلوا عيشو معايا المقطوعات اللى هقولها دى ......دى كانت واحده من الاشعار التى كانت  يتغنى بها المحبون متغنيين بجمال الازهار والطبيعه الممزوجه بوصف الحبيبه ......لا الجو جميل  ولا الجو بديع قفلى بقى على كل المواضيع وعيشو.........
يقول المحب المصرى القديم
تأمل انها كالزهره عندما تطلع
فى باكوره سنه سعيده
ضياؤها فائق وبشرتها وضاءه
وانها تفتن بلحظه عيناها
والسحر فى حديث شفتيها
فرعاء العنق
وذراعاها تفوقان الذهب حلاوه
وأصابعها كأنها زهر البشنين هيفاء مقبله
لها ساقان تفوقان مافيها من جمال
رشيقه الحركه عندما تتبختر على الارض
تجعل اعناق كل الرجال
تثنى لتشاهدها
سعيد من يقبلها
فأنه يكون على رأس الشباب القوى
ثم ترد عليه المحبه فاستمع وهى تناجيه
ان المحبوب ينشرح قلبى بصوته
وقد جعل المرض يتملك منى
وانه جار بيت والدتى
ومع ذلك ليس فى استطاعتى ان اذهب اليه
وجميل ياولدتى ان تهاجمينى فى ذلك قائله اقصرى عن التفكير فى ذلك
تأمل فأن قلبى يتوجع عندما يتحدث أحد عنه وحبه قد اسرنى
الام:هاك انه مجنون ...مجنون
البنت :ولكنى مثله
وانه لايعرف مقدار شغفى بتقبيله
والا لكان فى استطاعته ان يرسل لوالدتى
تعال الى حتى اشاهد جمالك
وسيفرح بك الناس
وسيسرون بك ايها المحبوب
النوع ده من الاغانى ورد ذكره فى مجموعه تشستربيتى المصريه......
ودى اغنيه تانيه تحض الانسان على التمتع بمباهج الحياه
استمتع بيومك وضع العطور
وتزين بتيجان الازهار
وضع ازهار البشنين حول عنق اختك (محبوبتك)التى تحبها
وليكن الغناء والموسيقى امامك
واترك كل الالام وراء ظهرك
وفكر فى السرور الى ان ياتى
ذلك اليوم الذى تصل فيه الى ارض السكون
يعنى من الاخر منقفلهاش وننسى الهموم والمتاعب........
شوفوا بقى الحته دى .......كانت النساء يقدمون الى بعضهم الازهار لتمتع برائحتهااو يمسكن باكاليل الزهور وكل ما لذ وطاب واالنبيذ ويدعون الضيوف قائلين:....
احتفلوا باليوم السعيد بنفس مرحه
وقلب مفعم بالفرح والسرور
وضع العطور على رأسك
وارتد ماخف وهف من قماش رقيق
زين نفسك بأجمل ماتستطيع
واحتفل باليوم السعيد
لانه ما من احد اخذ معه ما يملكه
وما من احد عاد ممن ذهبوا
هكذا كان عيد الربيع عندقدماء المصريين ذى ما عبد الوهاب بيقول انسى الدنيا وريح بالك ........ ومن الاخر عيشلك يومييييييييييييييييييييييين...ياريت ياحزنبل تكملى بقيت المقطع عشان نسيته
والسلام ختام


3 أبريل، 2010

شم النسيم فرعونى الأصل .

كل سنه وانتو طيبين.........بصراحه كنت ناويه اتكلم عن طقوس الدفن لكن قولت بلاش غم بقى ونظقطط شويه ....و زى ما انتوا عارفين  ان انا متعودتش افوت مناسبه من غير ماقولك اصلها وخصوصا لما تبقى كده فرعونيه ...غير انكم بتوحشونى وقولت اعيد معاكوا ونقول بردوا لاخوانا المسيحيين كل سنه وانتو طيبين .....وكمان نعرف اكتر عن "شم النسيم " اللى كان واحد من أعياد مصر الفرعونية ....واللى كان ييرجع بدايه الاحتفال به إلى ما يقرب من خمسة آلاف عام تقريبا  إلى أواخر الأسرة الثالثة الفرعونية وبعض المؤريخين قالوا انه بيرجع لاقدم من كده لعصر ماقبل الاسرات كده........لكن المهم ان عيد شم النسيم  ده كان ولايزال عيدا للطبيعه والربيع  ظهر من عهد قدماء المصريين ولسه لغايه دلوقتى ...........ياترى ايه قصه العيد ده ؟؟؟؟؟وسبب تسميته كده؟؟؟؟وايه مظاهر الاحتفال بيه ؟؟؟؟ياترى كان فى فسيخ وبصل وحاجات كده ؟؟؟طب ماتيجوا نعرف اصله من باب العلم بالشىء.......
تسميته.
الفراعنه المفرعنين دول اطلقوا على العيد ده اسم " عيد شموش" واللى معناه بعث الحياه من جديد ، عشان كان العيد ده كل شىء فى الارض يبعث فيه الحياه من جديد فيتجدد النبات وينشط الحيوان لتجديد النوع ، ذى ما تقولوا كده بدايه خلق جديد فى الطبيعه ، وعشان كانوا بيحتفلوا بهذا العيد فى فصل الحصاد ، فحرف الاسم الى "شمو" وبعد كده حرف على مر الزمن ، الى "شم" تقريبا كده فى العصر القبطى ، وأضافوا ليها كلمه النسيم لاعتدال الجو فى هذا الوقت  والى نسمه الربيع   التى تعلن وصوله .

ميعاده.
المصريون القدماء اعتادوا انهم  يحددوا سنتهم الشمسيه وده كان طبعا تابع لظواهر فلكيه استطاعوا  رصدها ، وكانت السنه عندهم بتبدأ بعد اكتمال البدر الذى يقع عند الانقلاب الربيعي اللى هو اليوم الذي يتساوى فيه الليل والنهار،( اللى كان وقت حلول الشمس في برج الحمل ويقع فى يوم 25 برهمات ).وكانوا بيتصوروا ان اليوم ده هو بدايه خلق العالم الذى اعتبروه اول الزمان ،وده معناه انهم كانوا بيحتفلوا بعيد الربيع  عند الانقلاب الربيعي،
الاحتفال به.
كان المصريون القدماء  يحتفلون بعيد الربيع و كانوا بينتظروا ليلته، ليله العيد بقى  ، عارفين انتوا يوم رؤيه عيد الفطر دى نبقى مستنين المفتى علشان يقولنا العيد بكره او المتتم وده ديما بيبقى بعد تقرير الارصاد الفلكيه هما كمان بيقوا مستنين ليله الرؤيا دى  فكانوا يروحوا  يجتمعوا أمام الواجهة الشمالية للهرم قبل الغروب بشويه عشان يشوفوا غروب الشمس، فيظهر قرص الشمس وهو يميل نحو الغروب لغايه ما يوصل من قمة الهرم وكأنه يجلس فوق قمة الهرم.وفي  اللحظة دى  يحدث شيء عجيب وغريب جدا، بيلاقوا اشعه الشمس  تخترق قمة الهرم، فتظهر واجهة الهرم وكانها انشطرت إلى قسمين، وبعدها تبدأ الاحتفالات الدينيه ، وفى اليوم التالى يحتفلون به احتفالا شعبيا يشترك فيه جميع طبقات الشعب من الفرعون للفقير ويخرج الناس الى الحدائق والمتنزهات والحقول ويستنشقون رائحه الزهور ويستمتعون  بالورود وينسون فى هذا اليوم متاعيب الحياه وهمومها ، وكانوا يحملون معهم طعامهم وشرابهم ، ويركبون الزوارق الخفيفه على صفحه النيل ، ويروقوا ويهيصوا بقى ويغنوا على انغام الناى والمزمار ويرقصوا ويصفقوا ويقضوا يومهم فى لهو ومرح وسرور .
أطعمة هذا العيد:
من احب الاطعمه لديهم فى هذا اليوم
1-"البيض" (  وبدأ ظهور البيض  مع بداية العيد الفرعوني نفسه أو عيد الخلق حيث كان البيض يرمز إلى خلق الحياة زى  ما جاء  في متون كتاب الموتى وأناشيد (أخناتون الفرعوني).عشان كده كان بيبدأ  الاحتفال بأكل البيض كانوع من الشعائر المقدسة التي ترمز لعيد الخلق،
أما فكرة نقش البيض وزخرفته، فقد ارتبطت بعقيدة قديمة حيث كان الفراعنة ينقشون على البيض الدعوات والأمنيات ويجمعونه أو يعلقونه في أشجار الحدائق حتى تتلقى بركات نور الإله عند شروقه)
2-السمك المملح ( نقل لنا هيردودت عنهم انهم كانوا يأكلون السمك ويجففونه بعضه فى الشمس يأكلونه نيئا ويجففون بعضه الاخر فى ملح ، معنى ده انهم علرفوا الملوحه والفسبخ ، كانوا بيشوفوا ان اكلها مفيد جدا أثناء تغير الفصول )
3-البصل(فقد عثر على بعض النقوش التى كانت تشير الى تقديسه ، وكانوا يعلقونه حول اعناقهم ، او فوق اسره نومهم ثم يشمونه فى الصباع الباكر ، وكانوا يعلقونه على ابواب بيوتهم ، لانهم كانوا بيعتقدوا فيه انه يطرد الامراض ،وكان يؤكل اخضر مع البيض والفسيخ ،لانهم اعتقدوا انه يفيدد فى هذا الفصل من السنه ) 
4-الخس ( وقد اجمع العلماء على ان الخص البلدى يحتوى على ماده زيتيه تجلب الخصب والقوه والحيويه ، وعشان كده وصل عندهم انهم قدسوه وخصصوا له " الاله مين"
5-الملانه (وكانوا يعتبرون نضج الثمرة وامتلاءها إعلاناً عن ميلاد الربيع، وهو ما أخذ منه اسم الملانة أو الملآنة.وكانت الفتيات يصنعن من حبات الملانة الخضراء عقوداً، وأساور يتزين بها في الاحتفالات بالعيد).
 6-ولحم الاوز المشوى .
سر ارتباط شم النسيم بعيد الفصح اليهودى وعيد القيامه .
عيد شم النسيم من أعياد الفراعنة، ثم نقله عنهم بنو إسرائيل لان بنى اسرائيل حين خرجوا من مصر فى عهد موسى عليه السلام  كان اليوم ده بيوافق موعد احتفال المصريين ببدأ الخلق وأول الربيع واعتبروه رأس السنه بتاعتهم وسموا يوم خروجهم " الفصح" وهى كلمه عبريه من فصح او "فسخ" بمعنى اجتاز او عبر ، ثم انتقل إلى الأقباط بعد ذلك، عشان كان بيوافق موعد قيامه المسيح ، ولما انتشرت المسيحيه فى مصر اصبح عيدهم يلازم عيد المصريين القدماء ويقع دئما يوم الاثنين  وصار في العصر الحاضر عيداً شعبياً يحتفل به كثير من أهل مصر من أقباط ومسلمين وغيرهم.
كنت عاوزه اقول ان عيد شم النسم كان ولا يزال عيدا للطبيعه والربيع قائما من ايام الفراعنه حتى اليوم ، وجميع الاديان اللى اعتنقها المصريون اعتبرته عيدا قوميا يحتفل به المصريين على اختلاف طبقاتهم وديانتهم ، ويخرجون ويأكلون كما كان الفراعنه يفعلون .......

ياترى ياحزنبل اخبار الفسيخ معاك ايه........انا عارفه ان كاره السمك اليومين دووووووووووول .....هتاكلوا ولا ايه ...فاكر تدبيسه الفسيخ بتاعت يوم عيد الفطر .. وقعدت تدعى عليا

26 مارس، 2010

التحنيط

كيفكم ... طبعا وحشتونى جدا ....بس لازم تعذرونى كنت واخده دور قريفه انما ايه .....وزعلانه مع حزنبل حبتين بس الحمد لله الامور بقت تمام وزى الفل بس رجعتلكوا بموضوع جامد جدا يدعوا الى الدهشه والاستغراب والتعجب وكل مايدعو للتتنيح .......اقصد التحنيط الذى ميز المصرى القديم على غيره من الحضارات سواء العالم القديم او الحديث .................وكان يعتبر سرا من اسرار الحضاره المصريه... الا ان الوسائل والاكتشافات العلميه الحديثه استطاعه التغلب على معرفه هذا السر واكتشاف سر صنعه هذا العلم والمهنه التى تميز بها المصريون القدماء ..........والسبب الرئيسى الى اختفاء هذه المهنه وهذا العلم راجع الى المفهموم الدينى لدينا كما نعلم ان( اكرام الميت دفنه ) وليس بهدلته .................ياترى ايه اللى خلاهم يبهدلوا الجسد هكذا ( هى مش بهدلهه بمعنى بهدله بل الحفاظ على الجسد من وجهه نظرهم ) ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ياترى ياهل ترى ايه سبب مرجعهم لهذه الفكره والجوء اليها ؟؟؟؟؟؟ايه هى الافكار والمعتقدات التى طلعت فى دماغهم فجأه؟؟؟؟؟؟؟ وياترى فعلا العلم الحديث قدريكشف ازاى كان بيتم تحنيط الجسد والمواد اللى استخدموها ؟؟؟طب ما تيجى نعرف بدلا ماحنا عمال يدور فى دماغنا كل الاسئله دى من غير اجابه؟؟؟؟؟؟
من اين اتت الفكره ؟؟؟؟
المصرييون القدماء اعتقدوا انه فى بعث وحياه اخرى بعد الموت وان الحياه كلها ماهى الا دورات متكامله من ولاده وطفوله وشباب وهرم ووفاه ثم ولاده.......والفكره دى جاتلهم من خلال عقيده الشمس التى تصوروا فيها من خلال ملاحظاتهم المستمره لحركه الشمس حين ولادتها صغيره خافته الحراره خلف الهضاب الشرقيه لتصل الى ذروتها وسط النهار ثم تبدأ رحله الخفوت والاختفاء شيئا فشيئا لتغرب كليه خلف الهضاب الغربيه او وفاتها ثم اعتقدوا انها بعد هذا الاختفاء بعد الغروب يعنى انها تنير للابرار الذين رحلوا الى العالم الاخر فى رحلتهم السفليه من الغرب الى الشرق عبر سما اخرى وعالم اخر ولكنها تعود تانى مره اخرى فى الصباح التالى فتجدد الحياه ......

التفكير فى الحفاظ على الجسد.
كل اللى كان بيزعجهم فعلا مش الموت ....مكنوش خايفين من الموت خالص ولكن كل اللى كانوا بيفكروا فيه ازاى يتغلبوا على الاخطار والعقابات التى قد تعوق رحلتهم فى مجاهل العالم الاخر وشافوا انهم لو وصلوا الى العالم الاخر فى سلام ، هيقدروا يعيشوا فى حقول العالم الاخر فى سلام ونعيم وبالتالى يستطيعون الحياه مره اخرى وعشان كده لقوا ان افضل طريقه هى حفظ العناصر المختلفه التى يتكون منها كل انسان على حسب عقيدتهم واللى هى كانت:_
1- الروح ودى اسموها " البا " ودى كانت تستدعى من ان لاخر لكى تحل فى جسد صاحبها وصوروها على هيئه طائر برأس انسان يشبه الصقر .
2- القرين  وسموها " الكا" وكان لابد من تلاوه التعاويذ لصاحبها وتقديم لها القرابين علشان تفضل فى مكانها دئما ولا تفارق صاحبها ابدا .
3- الجسد وده سموه "غت" وده كاوا بيحافظوا عليه بالتحنيط.
4- القلب وده سموه " ايب " وكانوا بيشكلوه من الحجر او القيشانى ويلبس كتميمه ،ويخاطب فى الفصل ال30 من كتاب الموتى علشان لا يشهد ضد صاحبه امام اوزير يوم الحساب ، ويبدو انه كان يرمز للقيم والاعمال .
5- الاسم وده سموه " رن " وكان الابن الاكبر يسجل اسم والده  داخل المقبره من خلال صالح الاعمال.
6- الظل وسموه " شوت" وكان للظل ان يخرج ويدخل للمقبره مع الروح والجسد كما يشاء وتأكد ذلك من خلا نصوص الفصل 92 من كتاب المةتى .
7- النورانيه او الهدايه للخير وسموها " اخ" وكانت تكتب بصالح الاعمال والتقوى والصلاح .
كل العناصر دى شافوا ان المفروض الحفاظ عليها بلاضافه الى الحفاظ على الجسد سليما وكمان واضح الملامح وفى احسن صوره ممكنه وده هيحصل بالتحنيط واللفائف والقناع والتوابيت والتماثيل والصور والتعاويز ده كله علشان يسهل " للبا " اللى هى الروح فى التعرف على الجسد عند استدعائها لتحل فى صاحبها فى العالم الاخر ........
فكره التحنيط.
وجت فكره الحفاظ على الجسد من خلال الملاحظه والتجربه فى البدايه اى منذ عصور ما قبل التاريخ حتى استطاع المصريون القدماء اجاده عمليه التحنيط بطريقه علميه مقصوده وده ثبت فاعليته من خلال المومياوات التى حفظت لنا منذ اكثر من 3000 عام .
حيث لاحظوا ان دفن الموتى فى الارض الصحراويه الرمليه الجافه بيساعد على امتصاص الرطوبه وتبخرها من الاجساد ويحافظ على اشكالها لتصبح جلدا على عظم ولكن محتفظه بشكلها العام ......ولكنهم لقوا ان فى حيوان اسمه" بن اوى " تقريبا قريب الشبه بالثعلب او الكلب " يمكن ان يضر بهذه الاجساد ...لانه كان يأتى الى مقابرهم الصحراويه ويقوم باخراج اللفائف ويمزق اجسادهم ويأكل منها كمان مفترى مفترى.... وفكروا انهم احسن حاجه يعملوها هى ان يقدسوه لكى يتقوا شره ، وفعلا جعلوه حامى للجبانه وبنوا له المقاصير والهياكل وكمان صوروه فى مقابرهم وسموه " انبو" حتى يحتفظ اجسادهم من التلف .
عمليه التحنيط .
التحنيط معناه هو حفظ جثث الموتى بواسطه مواد كيميائيه فيحافظ على جسم الانسان فيظهر ويبدو كأنه حى .
وكانت عمليه التحنيط تتم فى المعبد ، والعمليه دى كانت بتستغرق حوالى 70 يوما منذ الوفاه حتى الدفن ، وكان الكاهن اللى بيقوم بعمليه التحنيط كان بيلبس قناع على هيئه بن اوى رب الجبانه ، يعنى كأن انبو ده هو الذى يقوم باجراء عمليه التحنيط التى كانت تجرى لها طقوس معينه مرددين الصلوات والدعوات .
وتبدا عمليه التحنيط بحيث يقوم المحنط بتفريغ الجمجمه وده على فكره بيحتاج معرفه دقيقه جدا لهذا الجزء من الجسم ، وتفريغ الجمجمه كان يتم عن طريق الانف بحيث يدخلون فيها خطافا يخترق قاعده الجمجمه لتصل الى التجويف ويهرس المخ الذى يفرغ بالتدريج وفى بعض الاحيان كانوا يفتحون الجمجمه ويفرغونها ان كانت هناك فتحه لسبب اخر ...
ثم يفرغون البطن من خلال فتحه فى الجانب الايسر كانوا بيستخدموا لتفريغها سكين طقسى من حجر الصوان ، ويخرجون الاحشاء من فتحه البطن فيما عدا القلب وكانت الامعاء تملأ بالمر والبصل والابسيون بعد غسلها فى نبيذ النخيل ، اما الاحشاء فكانت تعالج وحدها بملح النطرون والمواد العطريه حتى تجف وبعد كده تلف بالضمادات ( قطع من القماش) وتحفظ فى اربعه اوانى خاصه بلاحشاء وهى الاوانى الكانوبيه وكانت اغطيتها فى الغالب على هيئه ابناء حورس وهم "امستى " برأس انسا لحراسه الكبد.
"وحابى" برأس قرد وده  لحمايه الرئتين ، و"داموت اف" برأس ابن اوى لحراسه المعده .،" وقبح سنو اف " برأس صقر لحمايه الامعاء .
وبعد تفريغ الجسد من المخ والاحشاء كان الجسم يوضع فوق حوض مائل ينتهى باناء ، ثم يقوم المحنط بوضع ملح النطرون الجاف على الجسم عشان يمتص السوائل ويذيب معاها الدهون وتتجمع كلها فى الاناء ( ملح النطرون هو ملح طبيعى كان يستخرج من الصحراء الغربيه )
ثم يملا تجويف الصدر بملح االنطرون علشان يمتص كل السوائل الموجوده ، وبعد مايجفف الجسد تماما كان يعالج الجسد بالزيوت العطريه ونبيذ النخيل ، ويحشى بلفائف الكتان المشبع بالراتنج ونشاره الخشب والمر والقرفه والبصل ومواد تانيه  تكسبه رائحه حلوه .....وبعد كده بيدهن الجسم من الخارج براتنج منصهر وده كان علشان يسدو المسام ....ويبدوأ يخيطوا الفتحه اللى استخرجوا منها الاحشاء ويقوم المحنط بغلق الانف والاذنين والفم والعينين ، وفى بعض الاحيان كانت تسد هذه الفتحه بلويحه من الذهب عليها صوره العين االمقدسه " وجات "وكان يلف الجسد بشرائط من الكتان المغموسه بالراتنج مع تلاوه الشعائروالتعاويذ.

انا حاولت بقدر الامكان ان اذكر الهام فقط عن عمليه التحنيط لان ماكتب عن التحنيط لايذكر فقط فى مقال واحد ، ولكن كان الهدف منه هو التعرف على فكر المصرى القديم والتوصل الى هذه العمليه ، تلك التى تعتبر احدى المعجزات العلميه التى قدمها الفراعنه للبشريه ويشهد على ذلك ماعثر عليه من مومياوات لازالت تحتفظ برونقها وكأنها حيه فعلا......

15 مارس، 2010

الإنتاج الزراعي في مصر القديمه.

عرفنا خلال المقال السابق إن أقدم الزراعات في العالم القديم هي الزراعه المصريه وبعد تناول الموضوع إكتشفنا إنها نفس الزراعه بنفس المراحل بنفس الأدوات مع التطور بتطور الزمن ، معني كده إن إحنا إتعلمنا منهم الزاراعه إللي هي الحضاره المصريه القديمه وتميزنا فيها محدش يجي ويقولي الصين .........آه بقي إتهاض....(تعرفوا وقفوا عدد من الخطوط لإستخدامهم موبيلات معينه صينيه يعني إللي دافع فيه شيء وشويات يعمل إيه يلطم، وقال إيه بنت صينيه صنعت موبايل الشحن بتاعه مياه غازيه ده إيه المزاج ده) ما علينا.....
والنهارده بقي هنشوف سوا إنتاجهم الزراعه محاصيلهم وإيه إللي زرعوه صحيح مش هقول حاجه جديده في النباتات بس هتشوفوا إنهم زرعوا عدد من النباتات لا يخطر علي البال ولا الخاطر.....وإستفادوا من كل نبات من إللي زرعوه غير أكله إستفاده كامله ،أقصد مسبوش ولا فتفوته ولافسوه علي رأي أحمد حلمي في النبات مستفدوش بيها .......حاليا خلينا في الأكل ونخلي الإستفاده الكامله دي لوقتها تعالوا بقي نشوف الإنتاج بتاعهم ده

المحاصيل الزراعيه.
خصوبه التربه كان ليها آثر وعامل كبير جدا ساعد المصري القديم في معرفته زراعه أنواع كثيره من المحاصيل الزراعيه انا هختار عدد منهم ومش هتكلم عنهم كلهم ......
1‏_‏ القمح.
وده من أقدم النباتات إللي إتزرعت في وادي النيل وإللي كان بيحتل المكانه الأولي في المحاصيل التي زرعها المصري القديم وده كان عشان قيمته الغذائيه وعشان القمح كان مهم جدا عندهم أقام المصريون أعياده خاصه للقمح في موسم الحصاد لإنهم كانوا بيعتقدوا إن إيزيس هي التي إكتشفت نبات القمح وإنها كانت أول من صنعت منه الخبز وأوزير هو أول شخص علم المصريين زراعته لذا فأعتبروا سنابل القمح مقدسه.
2‏_‏ الفول.
كلنا طبعا عارفين الفول ده غني عن التعريف عن نفسي بحبه أخضر ممكن أكل منه كميه كبيره جدا لكن سيره الفول الأخضر مش من فراغ لإن المصريون القدماء صنعوا منه الفول النابت وكمان المدمس كانوا بيحطوه في أواني فيها ميه وكانوا بيحطوها علي رماد مشتعل وتظل بها فتره حتي تنضج .....عارفين قدره الفول طبعا ....(ياه فكرتوني برمضان كل أمه لا إله إلا الله علي مستوي الجمهوريه تيجي قبل المغرب بشويه وتقف تشتري فول ويشتروه ويحطوه علي السفره ولا يتاكل وكل يوم بيتكرر نفس المنظر لآخر الشهر وبردوا مش عارفه ليه) ماعلينا المفجأه بقي إنهم عملوا منه البصاره .....تصوروا
3‏_‏ العدس.
حبيب الملايين شربه العدس السخنه .....واو...ياسلام والدنيا مطره بره ...ميه ميه ....ومش عارفه هو غلي ليه كيلو العدس بقي بعشره جنيه .....المهم كان العدس ده كان الوجبه الأساسيه للعمال الذين يعملون في بناء الأهرامات وقطع الأحجار ومناجم (مبيفكرناش بحاجه ده .....يعني بنشوف ونسمع بردو في الأفلام العربي إن الوجبه الأساسيه كانت العدس إللي في سجن طره وأبوزعبل إللي بيشتغلوا بردوا في قطع الأحجار)
وعلي فكره عثر علي طبق به عدس مطبوخ بقشره ......إللي إحنا عارفينه بإسم أبوجبه.......آه إللي بيتحط علي الكشري ده....أنا جوعت.

4‏_التفاح.
إللي منه الأمريكي والجديد الصيني مضروب مضروب مضروب أخضر من جوه ومرشوش بماده تحمره من بره ....لا تقولي صيني ولا أمريكي المصريين القدماء هما الأصل فعلا زرعوا التفاح في حدائقه بالدلتا وفي عدد من المقابر ظهر فيها ده ورعمسيس الثالث ذكر أنه قام بتقديم 848 سله من التفاح إلي إله النيل.
5‏_العنب.
ظهرت العديد من المناظر إللي وضحت طريقه جني وعصر العنب وكما كانوا بيجففوه في الشمس عشان يعملوا منه الزبيب (علي فكره تناول الزبيب بإستمرار يساعده علي تنشيط الذاكره وينمي في القدرات الخاصه للأشخاص )
6‏_البطيخ.
قرعه ولا حمرا إنت عارفه لو طلعت قرعه هجبهالك تاني هو الراجل يعني كان دخل جواها حظك كده زي الجواز بالظبط ....فعلا زرعوا البطيخ وعثروا في مقبره توت عنخ آمون علي لب البطيخ وكمان إستخدموا أوراقه في تزين المومياوات والتوابيت .
7‏_التين.
والتين والزيتون .....إستمرت زراعته طوال تاريخ مصر الفرعونيه وع فكره ظهر في عدد من المناظر داخل المقابر إن القرده كانوا بتستخدم في جمع ثمار التين .
8‏_نخيل البلح.
من خلال الأدله الآثريه لقينا إن أشجار النخيل إتوجدت في مصر من مده طويله جدا منذ العصر الحجري القديم الأعلي وإستمر علي طول التاريخ المصري وقدروا يستغلوا كل فسفوسه فيه وصنعوا منه الجريد العصي الكراسي والحصر والسلال والأطباق ومن ألياف النخل صنعوا المكانس والألياف إللي إستخدموها في الإستحمام.
‏9_ الثوم.
شايفلوا شوفه هو كمان اليومين دول عارفين الكيلوا بكام بخمسه عشر جنيه إشمعني العدس يعني المهم الثوم المصري أصغر في حجمه من الثوم الأوربي وقال هيردوت إن الثوم والبصل كان بيقدم للعمال الذين كانوا يعملون في بناء الأهرامات وعثر علي بعض النماذج الصلصاليه منه في مقابر دير المدينه وتوت عنخ آمون.
10‏_البسله.
أكله جامده جدا ....لقوا نماذج من البسله دي في عدد من المقابر في هواره وكاهون وعرفوا كمان الفجل والكرات والخس والكرفس والبقدونس والخبيزه والشبت واللوبيا والكرنب والخيار.

كل ده ....آه كله ده وأكتر أتمني أنه يعجبكوا .

7 مارس، 2010

الزراعه في مصر القديمه.


وحشتوني جدا حقيقي غيبه طويله بس أعمل إيه حزنبل منكد عليا ...وبصراحه بقالي فتره محتاره بين كام موضوع وكلهم حلوين وعاجبني جدا ....أصل ذي ما إنتوا عارفين انا بعشق الحضاره دي بجنون وعشان كده بحبها قوي وبحب كل موضوعتها وفي موضوعات كده تخليك بجد تفتخر بالحضاره دي ودماغ المصري القديم وتقعد كده تفكر وتستعجب هو بجد قدر يعمل كده إزاي ......شكلي كده بقيت رغايه جدا في الفتره إللي بعدتها عنكم ......المهم ندخل في المفيد انا أخترت ليكوا موضوع "الزراعه المصريه القديمه" عشان تعرفوا إن أقدم الزراعات في العالم القديم هي الزراعه المصريه تصورا بقي...يعني بيرجع تاريخها لعصور بعيده جدا تاريخها منقدرش نحسبه بالقرون ولكن بآلاف السنين ....... غير إن الزراعه إللي إحنا ماشين لسه عليها صوره طبق الأصل للزراعه القديمه .....يلا نتعرف أكتر عن الزراعه وإمتي بدأت ....وإيه فصول الزراعه.... وكمان نعرف الأدوات إللي إستخدموها وساعدتهم وشكلها إيه دي.......


تاريخ الزراعه.
الزراعه واحده من الأساسيات الرئيسيه إللي قامت عليها الحضاره المصريه القديمه منذ أقدم العصور( تقريبا منذ العصر الحجري الحديث) وعشان كده هي أقدم الزراعات في العالم القديم يعني تقدروا تقولوا إن المصريون القدماء مارسوا الزراعه منذ أكتر من سبعه آلاف سنه...... ولولا معرفه الزراعه ما تمكنت مصر من وصلوها إلي كونها أعظم حضارات العالم القديم وطبعا بلا منافس وإللي يقولكوا الصين يبقي مبيعرفش حاجه ممكن يكونوا برعوا بس بعد إيه ، بعد ماخدوا سر الصنعه (علمناهم الشحاته سبقونا ع الأبواب) ده كلام....المهم طبعا المصري القديم معرفش الزراعه كده فجأه لكن قعد الفترات الأولي من حياته قبل مايعرف الزراعه كانت حياته قائمه علي الجمع والإلتقاط ياكل ورق الشجر يقلع جذور النباتات اللي طالعه لوحدها يصطاد طير عزاله سمكه يتنقل من مكان لمكان يدور علي مكان ينام فيه تحت فرع شجره ولا حاجه يعني من الآخر كان عايش علي عاله علي الطبيعه بس الطعام ده مصيره أد إيه والأعداد إللي بتزيد يوم بعد يوم دي هيجبولها أكل منين وطبعا كما نعلم الحاجه هي أم الإختراع والمقوله الشهيره لدينا الجيش قال إتصرف يعني يشغل دماغه ويفكر وفعلا بالملاحظه المستمره لسقوط الحب اللي بينمو بصوره طبيعيه في الطبيعه وإحتفاؤه فتره وظهور نبات كاملا من نفس النوع مره تانيه جعلتها يجرب بنفسه وفعلا أخد بعض الحبوب دي وزرعها فأخرجت نباتا وبدأت معها الزراعه ومنها لإستإناس الحيون وتوالت بعدها الإكتشافات منها النيران وتحولت حياته من إنسان متنقل من مكان لمكان إلي إنسان مستقر حول وادي النيل حيث خصوبه التربه غير إن الزراعه كانت بتعتمد علي نهر النيل.

دور نهر النيل وفضله علي الزراعه.
نهر النيل هو الذي علم الناس الزراعه حيث كان سببا رئيسيا في خصوبه التربه وصلاحيتها للزراعه وعشان كده قدسوه وألهوه في صوره الإله "حابي" وكان يمثل علي هيئه رجل ممتلئ الثدين والبطن أو مخلوق مزدوج يجمع بين الذكوره والآنوثه وكان بيلون في الغالب باللون الأسود أو الأزرق رمز الخصوبه والرخاء وبيحمل الغذاء وخيرات النهر من زهور وطيور وأسماك وبيمسك في يده علامه السنين وهي عباره عن جريده من النخل وإللي بيظهر عليها التدريج نتيجه لكسر أخواصها إللي بتبين أعداد السنين......
وفعلا إرتبطت كل نشاطات المصري القديم بالنيل وفيضانه بحيث قدر يستفيد من مياه النيل بأقصي إستفاده ممكنه وبدأ يشق الترع والقنوات علي جانبي النهر عشان يقدر يوصل المياه إلي أكبر قدر من الأراضي الزراعيه وأشهر دليل علي ده المنظر المصور علي "صلايه نعرمر" هنشوف عليها قيام الملك بشق قناه ، حيث كان نظام الري المتبع في مصر هو ري الحياض وإللي كان بيعتمد علي هذه القنوات والترع والجسور وفي بعض الأحياه كان بيبقي صعب إن المياه بتاعت نهر النيل إنها توصل للأماكن المرتفغه الصالحه للزراعه وعشان كده قدر يبتكر وسائل تساعده علي رفع المياه منها الشادوف وأيضا الساقيه.....آه الساقيه وكمان بتشبه السواقي الموجوده في الريف المصري والدليل في واحده في تونه الجبل ترجع للعصر الأخير من تاريخ مصر الفرعونيه تجلب الماء من عمر يصل إلي 36 م ، واستطاعوا كمان من خلال فيضان النيل قدر يحدد الفصول في مصر القديمه .

فصول الزراعه.
المصري القديم قسم السنه إلي ثلاثه فصول كل فصل منها بيضم أربعه أشهر وكل شهر ثلاثون يوما وكان بيضاف إلي آخر شهر خمسه آيام هم أيام النسيئ واللي كانت بتعتبر أعيادا ليصبح العام 365 يوم وكان بيضيفوا يوما كاملا لكل رابع سنه لتصير 366 يوم
،‏ وكانت فصول السنه هي :_
الفصل الأول "فصل الفيضان" وكان بيسمي في المصريه القديمه"آخت"وكانت شهوره بالقبطيه عن الأصول المصريه كالتالي"توت_بابه_هاتور_كيهيك"
الفصل الثاني "فصل الزراعه" وهو خروج الزرع من الأرض ، وكان يسمي ("برت" وكانت شهوره " طوبه_أمشير_برهمات_برموده)
الفصل الثالث"فصل الصيف" وهو الحصاد وكان يسمي"شمو" وشهوره كانت "(بشونس _بؤونه_أبيب _مسري)
وعلي فكره دي الشهور إللي لسه بيمشي عليها الفلاح المصري.

مراحل الزراعه وأدواتها.
الزراعه في مصر القديمه مرت بالعديد من المراحل وإختار لكل مرحله الأدوات إللي بتتوافق مع طبيعه بيئته وكانت بتبدأ الزراعه في مصر عندما ينتهي موسم الفيضان ، ويبدأ بعد ذلك عمل الفلاح بعد إنحسار مياه الفيضان عن الحقول ويبدأ الفلاح بأول مرحله وهي:_
1-عمليه حرث الأرض.
يعني بيمهد الأرض للزراعه ، يقوم بتفتيت كتل الطمي وتفتيت التربه عشان يعرضها للهوء وأشعه الشمس وتسويتها لبذر البذور وأستعمل ألأبقار والثيران لهذا الغرض وإستخدم المصري القديم في حرث الأرض "الفؤوس الخشبيه القصيره أو المحراث .
2-‏ التسميد.
يمكن الطمي كان كافي جدا لخصوبه التربه لكنهم حاولوا يمدوها بالسماد اللازم عشان المحصول يبقي ميه ميه فإستخدموا ليه روث البهائم لصناعه السماد البلدي.
3‏_العزق.
كان بيستخدم عشان عزق الأرض وتقليبها الفأس وإستخدموا كمان المنجل والمحراث كل العمليات دي كانت كلها عشان تهويه التربه وإعدادها.
4‏_‏ عمليه البذر.
بعد إعداد الأرض وتوضيبها كده بتبدأ عمليه البذر كان كل واحد يشيل سله كده ويعلها في رقبته ويبدأ ببذر البذور بإيده اليمني علي قطعه الأرض المخصصه وبعد عمليها بذر البذور تبدأ غرسها في التربه وكان بيساعدهم في ده قطعان الخراف وساعات الكباش وده صوره داخل المقابر.
5‏_‏ العنايه بالنبات.
بيراعي فيها الفلاح حقله أول مايبدأ إنبات البذور يرويها ويجمع الحشائش الضاره ويروي مزروعاته في مواعيدها المناسبه ويحميها من الحشرات والطيور لغايه ما النبات يكبر ويرعرع حيث يقوم بجني تمار كده وتعبه.
6‏_‏ عمليه الحصاد.
وبعد ما يتم نضج النبات تبدأ معاه عمليه الحصاد ود بيبدأ فيها بقطع السنابل من الخزاء صغيره من السيقان الى مايعلو الركبه وكانوا بيستخدموا المنجل للعمليه دى .
7_عمليه درس المحصول .
بعد حصاده على طول يقوموا مربطينوا فى حزم ويضموا كل حزمتين مع بعض ....عارفين انتو الدراسه اللى بيستخدموها دلوتى وتطورت دى ......كان بيتم نقل المحصول بواسطه الحمير الى المكان المعد للدرس بجوار القريه ده اللى اسمه " الجرن" وده كان عباره عن مكان فسيح ارضه بتبقى ممهد ومجهزه وشكلها بيبقى مستدير ويقوموا فاكين الحزم والسنابل دى وفردينها فى المكان ده وبعدين تساق الابقار او الثيران او الحمير بحيث كانت تساق وتدور فى دائره فوق المحصول فتدوس الحصيد ليتخلص الحب من السنابل ويفصل الحب عن القش.
8-عمليه التذريه .
وتبدا عمليه التذريه بعد درس المحصول ومعناه فصل الحبوب من التبن ودى كانوا بيستخدمولها المذراه ذات الثلاث شعب وكان بيقوم بيها رجلان حيث يقوموا باستخدام المذارى دى اللى بتشبه راحه اليد ثم يميلن بها على المدروس ثم يعتدلن رافعات اذرعهن الى اعلى فيسقط الحب مع التبن الذى يحمله الرياح بعيدا عن الحب.
9- عمليه الغربله.
بعد فصل الحبوب كانت النساء تقوم بتكويم القمح وغربلته بغرابيل مربعه عشان يطمنوا ان على تقنيه التبن ثم عمليه كيل القمح وتسجيله عند كاتب حسابات الغلال.
10- التخزين.
وتنتهى مرحله الزراعه بتخزين الحبوب فى صوامع ودى كانت نوعان واحده على حسب الضياع الكبيره واخرى حسب الضياع الصغيره .......
والجدير بالذكر ان قدماء المصريين قد عرفوا تحميص الحبوب قبل تخزينها وده عشان يطهروها من الحشرات وتخليصها من الرطوبه حتى تعيش فتره طويله دون ان يصيبها العطب.......

اكيد تستعجبون مثلى على مدى روعه الحضاره المصريه ، واد ايه الزراعه كان ليها دور كبير جدا على استقرار المصرى القديم وتكون شخصيته وابداعه فى عدد من المجالات جعلته يبدع ويبدع ويبدع انتظروا مقالى القادم عشان نعرف اكتر عن المحاصيل الى زارعها وتعرفوا بجد كل المحاصيل المعروفه لدينا استفاد بيها المصرى ازاى................

18 فبراير، 2010

توت عنخ آمون (نب خبر رع_ حقا أيون رسي)


النهارده هتكلم عن "توت عنخ آمون" بصراحه لاقيته عليه حوارات وكلام وجدل كبير جدا وضجه غير عاديه وبجد ناس كتير جدا لسه عماله تقطع في فروته وبقي حديث الساعه........ ومش عارفه ليه علي الرغم من وفاته في سن صغير جدا تقريبا وهو سنه في الثامنه عشر ...ولا قاد حروب ومعارك عظيمه تخلد إسمه ولا حاجه ...... ولا إنجازات رائعه مفيش حد من الملوك قام بيها لا قابله ولا بعده...... وده خلاني ابحث عن الراجل ده وكان السؤال إيه سبب الهيصه والدوشه دي كلها؟....... وياتري مين هو الراجل ده وحكايته إيه !!وإيه سبب وفاته!!... وحاجات تانيه كتير..........

توت عنخ آمون.
وده كان واحد من أحد فراعنه الأسره الثامنه عشر في تاريخ مصر القديمه ، وإسمه بيعني "الصوره الحيه للإله آمون هناك عدد من الأقاويل حول نسبه فمنهم من يري أنه إبنا لإخناتون من زوجه ثانويه أو أخ له من والدته "تي" و يقال ان أمه هي (كي أف 35 أي إل) التي لاتزال مجهوله ، وبعضهم يري أنه كان أخا للملك "سمنخ كا رع"الذي حكم بعد إخناتون مباشره حوالي 3 سنوات كده وتوفي وتولي السلطه من بعده "توت عنخ آمون"
ولكن ‏.......
تبين مؤخرا ان الملك ‏‏"توت عنخ آمون هو إبن الملك إخناتون عن طريق تحليل الحامض النووي DNA.

زواجه .
تزوج توت عنخ آمون من إبنه إخناتون الثالثه إللي كان إسمها " عنخ اس ان با آتون " وكان إسمه في الوقت ده "توت عنخ آتون" وكان عمره في الوقت ده تسع سنوات تقريبا وعشان كان صغنون قوي علي عرش البلاد فكان بيساعده علي تصريف شؤن البلاد والد نفرتيتي "آي" الذي كان يطلق عليه الأب الإلهي.

الإنتقال إلي طيبه.
وقعد "توت عنخ آمون" وزوجته حوالي 3 سنين في تل العمارنه وبعد كده سبوها ورجعوا لطيبه تاني ولعباده" الإله آمون" وغير إسمه إلي"توت عنخ آمون" وحذفت زوجته إسم آتون من لقبها وبقي إسمها "عنح إس إن آمون"
وأعاد لمعابد آمون كل ما أخذه أخناتون منها وقام "توت عنخ آمون" بتقديم القرابين للإله "آمون وزوجته موت"وواضح انه ترك تل العمارنه ورجع لطيبه تاني علشان يرضي كهنه آمون وآلهتهم

أعماله داخليا وخارجيا.
في الداخل :_ قام بسلسله من الترميمات والإصلاحات لمعابد آمون وأمر بنقش صوره المعبود آمون بالذهب الخالص، وقام بتزين بهو الأعمده الضخمه في الكرنك وضاعف من أملاك المعابد من الذهب والفضه وزاد عدد الكهنه .
في الخارج:_ قام بحمله إلي آسيا للقضاء علي الآسياويين وقد صور علي قطعه من الذهب وهو يؤدب عدوا قابضا عليه من رأسه .

وفاته.
توفي وهو في ريعان شبابه (ياعيني) وهو سنه تقريبا 18 عاما....... وتعدد الأقاويل والأسباب حول سبب وفاته وبقت مسأله موته مثيره للجدل جدا وبعد ما كانت الدراسات السابقه ترجح ان الملك مات مقتولا بضربه علي مؤخره رأسه إستطاع العلم الحديث وتطور الأجهزه العلميه إثبات خطأ هذا الإحتمال وتم تفسير هذه الفتحه الموجوده بالرأس انها كانت يوضع بها سائل التحنيط ، وتبين بعد الفحص والدراسه إن الملك ده كان عنده قصور في الدوره الدمويه في أنسجه العظام يقال أنه قريب الشبه بمرض إلتواء كوهلر الذي يؤدي إلي إلتواء في العمود الفقري وتبين انه كان أعرج حيث كانت قدمه اليمني مسطحه أما قدمه اليسري فكانت ملتويه وبها إلتهابات في الإصبعين الثاني والثالث والدليل علي الكلام ده هو العثور علي بعض الأدوات في مقبرته يعتقد أنها كانت تفيده في السير كالعصا حيث عثر علي 130 عصا في مقبرته كان يستخدمها في المشي ، بالإضافه إلي أنه كان هنا كسر في الفخذ الأيسر من الواضح انه كان نتيجه لسقوطه من مكان مرتفع او عجلته الحربيه وقيل أنه تزامن من كسر فخذه إصابته بمرض الملاريا عن طريق لدغه بعوضه مماأضعف ذلك جسده فأودي ذلك بحياته.

قصه غريبه حدثت بعد وفاته.
 بعد وفاه " توت عنخ امون " ارسلتزوجته " عنخ اي ان امون " رساله الى مللك الحيثين ( سبو بيلو ليوماس ) االلى كان بيعتبر العدو الاكبر للمصريين ابلغته بوفاه زوجها وطلبت منه ان يرسل لها اميرا عاشان تتزوجه ويكون فرعونا وملكا على مصر وبعد فعلا ما اتاكد من صدق الرساله دى وانها مش مكيده ولا حاجه ارسل احد ابناؤه الامراء لكى يكون ملكا على مصر حسب رغبه الملكه ..............الا ان رجال مصر الاقوياء قامو بقتل الامير وهو فى طريقه ومنعوا حدوث هذه الكارثه .

شهرته .
السبب بقى فى شهره الراجل ده هو اكتشاف مقبرته كامله لم يمسها ايدى الصوص من قبل ….ده اللى ادى الى شغف الكثير من الباحثين فى معرفه قصه الراجل ده والحقيقه عن حياه " توت عنخ امون" واللى اكتشف المقبره دى العالم الاثرى البريطانى هوارد كارتر ، ولورد كارنافون وده عام 1922 م ..

وقد عثر على مقبره الملك ده فى مقبره رقم 62 بوادى الملوك فى مكان مجاور لمقبره الملك رمسيس السادس ، وفتحت رسميا فى 29 نوفمبر عام 1922 ولقو جواها 171 قطعه اثريه ، وعثر على تابوته كاملا وبداخله جثه الملك وكانت مغطاه بلفائف الكتان وعليها القناع الذهبى الخاص بالملك ، والتابوت الذهبى ده كان داخل ثلاث توابيت اخرى كان اكبرهم من الحجر الرملى ، وعلى الجثمان بتاع الملك وجدو باقه من الزهور اللى تركتها زوجته ، وكمان مقاصير بها توابيت تحيط بها الهه حاميات للملك الشاب ودى كانت من الخشب المغطى بالذهب ، بالاضافه الى الاوانى الكانوبيه ودى كان موضوع فيها احشاء الملك كبد وطحال وكده ، واسره من الذهب وعروش وتماثيل واثاث جنزى ونعال واسلحه وكمان لعبه اللى كانت مصنوعه من العاج ، ومن اجمل الاثاث فى المقبره دى عرش الملك اللى زخرف ظهره بمنظر للزوجه " عنخ اس ان با امون" وهى تلمس زوجها بالعطر ، وده كان مكون من الذهب والفضه والعقيق والقيشانى والزجاج الملون ، بالاضافه الى تصوير المللك على اثاثه الجنزى وهو فى رحله صيد ومناظر للحيونات مثل الاسود والاوز البرى والنعام………………الخ.

متصورين تلك الثوره الهائله اللى عثر عليها فى مقبره ملك لا يتجاوز عمره العشرون ؟؟؟؟؟مش فعلا حاجه تستحق الاثاره والجدل والبحث عن تاريخه ؟؟؟؟؟؟؟


بس ياترى لو كانت مقبره لملك عمره تجاوز السبعين وقاد من الجولات والحروب والانجازات فى حياته؟؟؟؟؟؟؟؟ياترى مقبرته كان شكلها هيبقى ازاى ؟؟؟؟؟؟؟


مش حقيقى لو لم تمتد يد اللصوص الى تلك الموروث الثقافى التاريخه لعرفنا الكثير والكثبر عن عظمه الحضاره المصريه؟؟؟؟؟؟

15 فبراير، 2010

الزواج في مصر القديمه.

إيه رأيكوا بقي نتكلم عن الزواج في مصر القديمه.....انا لسه هستني رأيكوا .....انا بصراحه تشوقت إن أعرف آخر الحب ولوعته ده كان إيه ....وفعلا قعدت أفكر قولت ياتري إيه كان شكل العلاقه بين الأزواج بعد الحب إللي إتكلمت عنه في المقال السابق ...وياسلام...آه ياسلام علي قصائد الشعر والغزل سواء من الفتي أو الفتاه بصراحه تهبل .. ولا عبد الوهاب في زمانه ولا أقولكوا بلاش عبد الوهاب بعض آغانيه عتاب خليها ولا أم كلثوم.... مش بجد نفسكوا تعرفوا ذي ؟؟؟ وياتري كان في خطوبه قبل الزواج!!!......وكان في كتب كتاب وكده أقصد يعني عقد القران؟؟؟.....وياتري الأزواج كانوا بيعاملوا بعض إزاي!!!وياتري كان في طلاق وتعدد زوجات !؟؟ ......أبطل رغي بقي وأشتغل .........
المجتمع المصري والحض علي الزواج المبكر.
المصريون القدماء لقوا إن أحسن حاجه تكفل للفرد متطلباته والمجتمع دوامه وإستقراره ويكبر ويتسع ويكون علي أسس شرعيه وسليمه هو الزواج-( وعلي فكره
الأسره المصريه في مصر القديمه نالت نصيب من الإستقرار راقي وعالي جدا لدرجه إن الشعوب القديمه الآخري لم تحصل علي مثله)- عشان كده الزواج كان بيتم في سن مبكره بين الشباب وده كان ليه فوايد ذي عدم شيوع الفاحشه بينهم وكمان إنجاب الأطفال في سن مبكره عشان يقدروا علي تربيتهم والعنايه بهم والدليل علي كلامي ده من نصائح الأدباء والحكماء منها مثلا نصائح بتاح حتب الذي كان ينصح إبنه( " إذا أصبحت رشيدا، فأسس لنفسك بيتا ، وإتخذ لنفسك زوجه، وأحبب زوجتك في حدود العرف، او عاملها بما تستحق) وفي نصائح تانيه كتير كانت كلها تحض الشباب علي الزواج المبكر ذي نصائح الحكيم "آني" عندما كان ينصح ولده "خونسو" فقال(إتخد لنفسك زوجه وأنت شاب ، وأرشدها كيف تكون إنسانه،فعساها أن تنجب لك إبنا) وعشان كده كان الزواج كان بيتم في مرحله مبكره جدا تقريبا عند سن البلوغ بيحث يكون سن الفتي في الخامسه عشر تقريبا والفتاه في سن الثانيه عشر ..(ولكن وصلنا بعض النصوص من العهد المتأخر تذكر بعض الحالات الفرديه بتقول إن سن العريس كان عشرون والعروس في الرابعه عشر).
الخطوبه.
ذي ما بيحصل في الشرق دلوقتي (زواج الصلونات) بتروح الأم تخطب لولدها أحيانا أو تنخطب منها إبنتها أحيانا آخري وكان في الغالب الأب هو اللي كان بيتلقي طلب العريس للزواج من إبنته وساعات كان بيتمنع عليه ببعض التحفظات والشروط (ما هي بنته مش بايره يعني) وعشان كده الأب يقعد يلف ويدور شويه البنت لسه صغيره ولسه وقت زواجها مجاش ويقعد يشترط عليه إنه يشتغل في وظيفه مناسبه قبل مراسم الزواج ، وكان المصري القديم كان بيفضل زواج الأقارب والمعارف وده علشان يضمن الأصل والنسب وتقارب المستويات الإجتماعيه ، وكان بيشترط أهل الفتي أن تكون العروسه معروفه في بلدتها بالخلق الحسن وكده أما أهل العروس كانوا بيفضلوا العريس الذي يمارس نفس عمل أبيها وكمان كانوا بيفضلوا الزوج العاقل المتزن علي الزوج الثري(ياريت ده يحصل دلوقتي ويبطلوا يهتموا بالشكليات و المظاهر) المهم بعد مايتم الموافقه بين العائلتين كانت هناك فتره سنه كتجربه (تقدروا تقولوا فتره لفهم كل طرف للآخر)وبعد ما السنه دي تخلص كان بيتم الزواج بعدها أو يلغي مقابل تعويض (يعني لو مستريحوش مع بعض كانت تفسخ الخطبه مقابل تعويض مادي ذي ما الشبكه بترجع للي مش مستريح لتاني دلوقتي)
مراسم الزواج.
ومراسم عقد الزواج كانت تتم في المعبد(يعني بإعتباره مكان مقدس) بحضور أقرباء الزوجين والعقد كان في أول الأمر كان إتفاق شفوي بين الأسرتين وعلي فكره الإتفاق بين الأسرتين أو الإختلاف بينهم كان العامل الأساسي لإتمام الزواجه دي أو فسخها ، لإن موصلناش حتي الآن أي عقد زواج رسمي قبل حلول العصر المتأخر، وكانت إقامه الزوجين في بيت واحد هي الترجمه الواقعيه الملموسه لإتمام عقد القران(أعتقد ذي ما بيتم الزواج في القبائل البدويه) وليله الزفاف دي كانت تنحر فيها الذبائح وتقام الولائم وتعزف الموسيقي ويمرح القوم ويلهون.
عقد القران.
انا قولت من شويه إن ماكنش في عقد زواج قبل العصر المتأخر لإن لغايه دلوقتي أقدم عقد زواج مصري وصل إلينا كان بيرجع لعام 590 ق.م وبيلاحظ في عقود الزواج إللي حصلنا عليها انا ولي أمر العروس كان بينوب عنها في كتابه العقد حتي القرن السابع ق.م وكان عقد القران يشهده عليه الشهود من القريه أو الحي وتسجل أسماؤهم به، وكان يقس الزوج خلال العقد علي تعهداته بأسماء أربابه وأسم فرعونه وكان بينص كتابه العقد علي قيمه الصداق من أوزان الفضه ومكاييل الغلال بالإضافه إلي مؤجل معين يدفعه عند الطلاق(يعني إللي بيحصل في كتابه عقد القران دلوقتي كان بيحصل من سبعه آلاف سنه ياه بجد علي تحضر الشعب ده) تعالوا بقي معايا نشوف عقود الزواج كان فيها إيه كمان.....كان بيتعهد الزوج إنه يقدم لزوجته نصيبا من الحنطه(نبات يعني خلوها ورد ) كل صباح.... ومقدار من الزيت كل شهر.....وراتبا لنفقاتها الشخصيه كل شهر .....وراتبا مفروضا لتكاليف زينتها كل عام....وكان بيتعهد كمان إنه يدفع تعويض إذا سرحها(طلقها يعني لحد دماغه تروح لبعيد) وتزوج سواها والعقد ده يرجع تاريخه لعام 231 ق.م وقد عقد بين واحد إسمه "إيمحوتب" و"تاحاتر" تعالوا بقي نشوف قلها إيه في عقد القران (لقد إتخدتك زوجه ، وللأطفال الذين تلدينهم لي كل ما أملك وما سأحصل عليه والأطفال الذين تلديهم لي يكونون أطفالي ، ولن يكون في مقدوري أن أسلب منهم أي شيئ مطلقا لأعطيه إلي آخر من أبنائي أو إلي أي شخص في الدنيا ،سأعطيك من النبيذ والحنطه والزيت ما يكفي شهريا وسنويا وسأعطيه إليك إينما أردت، وإذا طردتك أعطيتك خمسين قطعه من الفضه وإذا إتخذت لك ضره أعطيتك مائه قطعه من الفضه) وقد شهد علي هذا العقد سته عشر شخصا.
وعلي فكره العروس كانت بتجهز بجهاز يتناسب مع مكانتها وكانت بتحتفظ بحق ملكيته وكان بيحق لها إسترداده إذا ما طلقها زوجها أو مات وكان بيدون بجازها ده قائمه كان أهل العروس كان بيصروا أن العريس يوقع عليها وإن تكون لها الأحقيقه بملكيته وكانت القائمه دي بتضم كل الأمتعه والمنقولات بكل ما تحويه من ثياب وشعر مستعار واساور وأختام وادوات زينتها.
العلاقه بين الزوجين.
كانت العلاقه بين الزوج وزوجته قائمه علي الإحترام المتبادل وده ظهر من خلال النماذج الفنيه التي وصلتنا وإللي بيتضح منها مدي الألفه والموده والتراحم حيث ظهر الزوجان في المناظر وهما يقفان الواحد منهما جنب الآخر أو يجلسان معا فوق مقعد حيث تلف المرأه ذراعها في رفق حول عنق زوجها أوتضع يدها علي إحدي كتفيه أو تشابك أيديهما معا ..
بالإضافه إلي نصائح الحكماء التي كانت تحث علي حب الزوج لزوجته لكي تسود بينهم الموده والألفه وروح التعاطف بينهم منها ما قاله بتاح حتب لابنه  وايضا كل فتى بعد ان اشار عليه بالزواحج وحب زوجته
" اشبع جوفها ، واستر ظهرها، وعطر بشرتها بالدهن ، واسعد فؤادها طيله حياتك ، فهى حقل مثمر لسيدها، ولا تكنفظا ولا غليظ القلب ،لان الليب يفلح معها اكثر من القوه ،انتبه الى ماترغب فيه والى ما تتجه نحوه عينيها واجلبه لها ، فبهذا تستقتبها فى منزلك ، وتجعلها تقيم فى دارك "
وفى نصيحه كمان ذكرها لنا الحكيم انى فى عصر الدوله الحديثه بيقول فيها ان المفروض ان الزوج لايمثل دول الرئيس مع زوجته ، وانه يتأملها فى صمت ، عشان يقدر يتعرف على اعمالها الحسنه ، ويؤكد فى نصيحته ان زوجته هتكون سعيده اذا كانت يده معها .....قتعالوا بقى نشوف قال ايه
"( لا تمثل دور الرئيس مع زوجتك ،ولا تقسو عليها فى دارها ان ادركت صلاحها ، ولاتسألها عن شىء اين موضعه انم كانت قد وضعته فى مكانه المناسب ، افتح عينك وانت صامت تدرك فضائلها ، وان شئت ان تسعدها فاجعل يدك معها وعاونها ، تعلم كيف تمنع اسباب الشقاق فى بيتك ، حيث لا يوجد مبرر لخلق النزاع فى البيت ، وكل امرىء قادر على ان يتجنب اثاره الشقاق فى بيته ، اذا تحكم سريعا فى نزعات نفسه")..............
وفى نصائح وامثله تانيه كتير لكن انا عجبتنى كمان ما قاله الحكيم "شاشنقى" اللى كان بيقول فيها عن اهميه الرجل بالنسبه للمراه ، وقدرته على تشكيل سلوكها ، ومدى استجابه المراه لذلك فقال 
"( ان المرأه جسم من حجر لين يتأثر تشكيله بأول من يتعامل معه وان عشقت المرأ تمساحا ، سايرته فى طبعه وان اخلصت لزوجها فلن يعاوده سوء")....

تعدد الزوجات.
على الرغم من مدى حب الزوج لزوجته فى مصر القديمه الا ان االمصريين القدماء عرفوا تعدد الزوجات .....بس على فكره كان نادر جدا بسبب الاستقرار العائلى بين الازواج المصريين .....وكمان كان ليه اسبابه يعنى كان بيحدث اذا كان الزوجه مريضه فده كان يمنعها بالقيام بما تتطلبها منها الحياه الزوجيه ، او لتوثيق صله القربى يعنى عندها اولاد ولا يريد ان يرعاهم رجل غريب ، او انها لا تنجب ، او انها تكون مثلا ارمله لاخ كبير او استشهد .................وغيرها ،على الرغم من تعدد الاسباب الا انا الاستقرار الموجود فى اللاسره المصريه اد الى تقليله بينهم  وعلى فكره قدروا يعدلوا بين نسائهم وهناك ادله على معيشه الضرائر مع بعض فى موده ....

الطلاق . 
عرف الامصريون القدماء ايضا الطلاق فى مصر القديمه ، والطلاق فى مصر القديمه بيعنى " (حل رباط الزوجيه بحيث يصبح كلا من الزوجين منفصلا عن الاخر حرا فى ممارسه حياته ، وانه فى امكانه ان يبدا حياه زوجيه اخرى ان شاء") ........والطلاق كان بيتم بعباره صريحه تصدر من الزوج اى الزوجه "( لقد هجرتك كزوجه اتخذى لنفسك زوجا اخر") روحى انتى طالق يعنى.....وكان فى بعض الاحيان الزوج كان بيسلم زوجته ورقه تثبت ما جاء فى العباره ...........................وعلى فكره كمان كان للمراه احيانا الحق فى تتطليق نفسها ( عارفين طبعا الخلع اللى ظهر مؤخرا ) وقد ثبت ان الحق ده كان بيدون فى وثيقه مستقله على لسان زوجها .........

المهم انا كنت عاوزه اقولكوا ان المصرى القديم ادرك وعرف كويس قوى من زمان قوى ان الزواج نظام شرع لمصلحه المجتمع لبنائه على اسس وقواعد شريعيه وسليمه ، تكفل للفرد متطلباته والمجتمع دوامه واستقراره على اسس من التكافل والترابط بين افراد الاسره الواحده وافراد المجتمع ككل ..................وان اهم شىء فى الحياه الزوجيه هو حب الزوج لزوجته لكى تسود بينهم الموده والرحمه والالفه وبعد ذلك تاتى تلبيه الحاجات الماديه للزوجه وياتى فى مقدمتها التزامه بالطعام وقيامه على كسائها وفوق ذلك كمان تقديمه ادوات التجميل لها 
اعتقد ان فى حاجات كتير من اللى ذكرتها فى المقال اصبحت كتير منسيه ...........ياترى مين متحضر اكثر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟