اثريه ثقافيه

15 فبراير، 2010

الزواج في مصر القديمه.

إيه رأيكوا بقي نتكلم عن الزواج في مصر القديمه.....انا لسه هستني رأيكوا .....انا بصراحه تشوقت إن أعرف آخر الحب ولوعته ده كان إيه ....وفعلا قعدت أفكر قولت ياتري إيه كان شكل العلاقه بين الأزواج بعد الحب إللي إتكلمت عنه في المقال السابق ...وياسلام...آه ياسلام علي قصائد الشعر والغزل سواء من الفتي أو الفتاه بصراحه تهبل .. ولا عبد الوهاب في زمانه ولا أقولكوا بلاش عبد الوهاب بعض آغانيه عتاب خليها ولا أم كلثوم.... مش بجد نفسكوا تعرفوا ذي ؟؟؟ وياتري كان في خطوبه قبل الزواج!!!......وكان في كتب كتاب وكده أقصد يعني عقد القران؟؟؟.....وياتري الأزواج كانوا بيعاملوا بعض إزاي!!!وياتري كان في طلاق وتعدد زوجات !؟؟ ......أبطل رغي بقي وأشتغل .........
المجتمع المصري والحض علي الزواج المبكر.
المصريون القدماء لقوا إن أحسن حاجه تكفل للفرد متطلباته والمجتمع دوامه وإستقراره ويكبر ويتسع ويكون علي أسس شرعيه وسليمه هو الزواج-( وعلي فكره
الأسره المصريه في مصر القديمه نالت نصيب من الإستقرار راقي وعالي جدا لدرجه إن الشعوب القديمه الآخري لم تحصل علي مثله)- عشان كده الزواج كان بيتم في سن مبكره بين الشباب وده كان ليه فوايد ذي عدم شيوع الفاحشه بينهم وكمان إنجاب الأطفال في سن مبكره عشان يقدروا علي تربيتهم والعنايه بهم والدليل علي كلامي ده من نصائح الأدباء والحكماء منها مثلا نصائح بتاح حتب الذي كان ينصح إبنه( " إذا أصبحت رشيدا، فأسس لنفسك بيتا ، وإتخذ لنفسك زوجه، وأحبب زوجتك في حدود العرف، او عاملها بما تستحق) وفي نصائح تانيه كتير كانت كلها تحض الشباب علي الزواج المبكر ذي نصائح الحكيم "آني" عندما كان ينصح ولده "خونسو" فقال(إتخد لنفسك زوجه وأنت شاب ، وأرشدها كيف تكون إنسانه،فعساها أن تنجب لك إبنا) وعشان كده كان الزواج كان بيتم في مرحله مبكره جدا تقريبا عند سن البلوغ بيحث يكون سن الفتي في الخامسه عشر تقريبا والفتاه في سن الثانيه عشر ..(ولكن وصلنا بعض النصوص من العهد المتأخر تذكر بعض الحالات الفرديه بتقول إن سن العريس كان عشرون والعروس في الرابعه عشر).
الخطوبه.
ذي ما بيحصل في الشرق دلوقتي (زواج الصلونات) بتروح الأم تخطب لولدها أحيانا أو تنخطب منها إبنتها أحيانا آخري وكان في الغالب الأب هو اللي كان بيتلقي طلب العريس للزواج من إبنته وساعات كان بيتمنع عليه ببعض التحفظات والشروط (ما هي بنته مش بايره يعني) وعشان كده الأب يقعد يلف ويدور شويه البنت لسه صغيره ولسه وقت زواجها مجاش ويقعد يشترط عليه إنه يشتغل في وظيفه مناسبه قبل مراسم الزواج ، وكان المصري القديم كان بيفضل زواج الأقارب والمعارف وده علشان يضمن الأصل والنسب وتقارب المستويات الإجتماعيه ، وكان بيشترط أهل الفتي أن تكون العروسه معروفه في بلدتها بالخلق الحسن وكده أما أهل العروس كانوا بيفضلوا العريس الذي يمارس نفس عمل أبيها وكمان كانوا بيفضلوا الزوج العاقل المتزن علي الزوج الثري(ياريت ده يحصل دلوقتي ويبطلوا يهتموا بالشكليات و المظاهر) المهم بعد مايتم الموافقه بين العائلتين كانت هناك فتره سنه كتجربه (تقدروا تقولوا فتره لفهم كل طرف للآخر)وبعد ما السنه دي تخلص كان بيتم الزواج بعدها أو يلغي مقابل تعويض (يعني لو مستريحوش مع بعض كانت تفسخ الخطبه مقابل تعويض مادي ذي ما الشبكه بترجع للي مش مستريح لتاني دلوقتي)
مراسم الزواج.
ومراسم عقد الزواج كانت تتم في المعبد(يعني بإعتباره مكان مقدس) بحضور أقرباء الزوجين والعقد كان في أول الأمر كان إتفاق شفوي بين الأسرتين وعلي فكره الإتفاق بين الأسرتين أو الإختلاف بينهم كان العامل الأساسي لإتمام الزواجه دي أو فسخها ، لإن موصلناش حتي الآن أي عقد زواج رسمي قبل حلول العصر المتأخر، وكانت إقامه الزوجين في بيت واحد هي الترجمه الواقعيه الملموسه لإتمام عقد القران(أعتقد ذي ما بيتم الزواج في القبائل البدويه) وليله الزفاف دي كانت تنحر فيها الذبائح وتقام الولائم وتعزف الموسيقي ويمرح القوم ويلهون.
عقد القران.
انا قولت من شويه إن ماكنش في عقد زواج قبل العصر المتأخر لإن لغايه دلوقتي أقدم عقد زواج مصري وصل إلينا كان بيرجع لعام 590 ق.م وبيلاحظ في عقود الزواج إللي حصلنا عليها انا ولي أمر العروس كان بينوب عنها في كتابه العقد حتي القرن السابع ق.م وكان عقد القران يشهده عليه الشهود من القريه أو الحي وتسجل أسماؤهم به، وكان يقس الزوج خلال العقد علي تعهداته بأسماء أربابه وأسم فرعونه وكان بينص كتابه العقد علي قيمه الصداق من أوزان الفضه ومكاييل الغلال بالإضافه إلي مؤجل معين يدفعه عند الطلاق(يعني إللي بيحصل في كتابه عقد القران دلوقتي كان بيحصل من سبعه آلاف سنه ياه بجد علي تحضر الشعب ده) تعالوا بقي معايا نشوف عقود الزواج كان فيها إيه كمان.....كان بيتعهد الزوج إنه يقدم لزوجته نصيبا من الحنطه(نبات يعني خلوها ورد ) كل صباح.... ومقدار من الزيت كل شهر.....وراتبا لنفقاتها الشخصيه كل شهر .....وراتبا مفروضا لتكاليف زينتها كل عام....وكان بيتعهد كمان إنه يدفع تعويض إذا سرحها(طلقها يعني لحد دماغه تروح لبعيد) وتزوج سواها والعقد ده يرجع تاريخه لعام 231 ق.م وقد عقد بين واحد إسمه "إيمحوتب" و"تاحاتر" تعالوا بقي نشوف قلها إيه في عقد القران (لقد إتخدتك زوجه ، وللأطفال الذين تلدينهم لي كل ما أملك وما سأحصل عليه والأطفال الذين تلديهم لي يكونون أطفالي ، ولن يكون في مقدوري أن أسلب منهم أي شيئ مطلقا لأعطيه إلي آخر من أبنائي أو إلي أي شخص في الدنيا ،سأعطيك من النبيذ والحنطه والزيت ما يكفي شهريا وسنويا وسأعطيه إليك إينما أردت، وإذا طردتك أعطيتك خمسين قطعه من الفضه وإذا إتخذت لك ضره أعطيتك مائه قطعه من الفضه) وقد شهد علي هذا العقد سته عشر شخصا.
وعلي فكره العروس كانت بتجهز بجهاز يتناسب مع مكانتها وكانت بتحتفظ بحق ملكيته وكان بيحق لها إسترداده إذا ما طلقها زوجها أو مات وكان بيدون بجازها ده قائمه كان أهل العروس كان بيصروا أن العريس يوقع عليها وإن تكون لها الأحقيقه بملكيته وكانت القائمه دي بتضم كل الأمتعه والمنقولات بكل ما تحويه من ثياب وشعر مستعار واساور وأختام وادوات زينتها.
العلاقه بين الزوجين.
كانت العلاقه بين الزوج وزوجته قائمه علي الإحترام المتبادل وده ظهر من خلال النماذج الفنيه التي وصلتنا وإللي بيتضح منها مدي الألفه والموده والتراحم حيث ظهر الزوجان في المناظر وهما يقفان الواحد منهما جنب الآخر أو يجلسان معا فوق مقعد حيث تلف المرأه ذراعها في رفق حول عنق زوجها أوتضع يدها علي إحدي كتفيه أو تشابك أيديهما معا ..
بالإضافه إلي نصائح الحكماء التي كانت تحث علي حب الزوج لزوجته لكي تسود بينهم الموده والألفه وروح التعاطف بينهم منها ما قاله بتاح حتب لابنه  وايضا كل فتى بعد ان اشار عليه بالزواحج وحب زوجته
" اشبع جوفها ، واستر ظهرها، وعطر بشرتها بالدهن ، واسعد فؤادها طيله حياتك ، فهى حقل مثمر لسيدها، ولا تكنفظا ولا غليظ القلب ،لان الليب يفلح معها اكثر من القوه ،انتبه الى ماترغب فيه والى ما تتجه نحوه عينيها واجلبه لها ، فبهذا تستقتبها فى منزلك ، وتجعلها تقيم فى دارك "
وفى نصيحه كمان ذكرها لنا الحكيم انى فى عصر الدوله الحديثه بيقول فيها ان المفروض ان الزوج لايمثل دول الرئيس مع زوجته ، وانه يتأملها فى صمت ، عشان يقدر يتعرف على اعمالها الحسنه ، ويؤكد فى نصيحته ان زوجته هتكون سعيده اذا كانت يده معها .....قتعالوا بقى نشوف قال ايه
"( لا تمثل دور الرئيس مع زوجتك ،ولا تقسو عليها فى دارها ان ادركت صلاحها ، ولاتسألها عن شىء اين موضعه انم كانت قد وضعته فى مكانه المناسب ، افتح عينك وانت صامت تدرك فضائلها ، وان شئت ان تسعدها فاجعل يدك معها وعاونها ، تعلم كيف تمنع اسباب الشقاق فى بيتك ، حيث لا يوجد مبرر لخلق النزاع فى البيت ، وكل امرىء قادر على ان يتجنب اثاره الشقاق فى بيته ، اذا تحكم سريعا فى نزعات نفسه")..............
وفى نصائح وامثله تانيه كتير لكن انا عجبتنى كمان ما قاله الحكيم "شاشنقى" اللى كان بيقول فيها عن اهميه الرجل بالنسبه للمراه ، وقدرته على تشكيل سلوكها ، ومدى استجابه المراه لذلك فقال 
"( ان المرأه جسم من حجر لين يتأثر تشكيله بأول من يتعامل معه وان عشقت المرأ تمساحا ، سايرته فى طبعه وان اخلصت لزوجها فلن يعاوده سوء")....

تعدد الزوجات.
على الرغم من مدى حب الزوج لزوجته فى مصر القديمه الا ان االمصريين القدماء عرفوا تعدد الزوجات .....بس على فكره كان نادر جدا بسبب الاستقرار العائلى بين الازواج المصريين .....وكمان كان ليه اسبابه يعنى كان بيحدث اذا كان الزوجه مريضه فده كان يمنعها بالقيام بما تتطلبها منها الحياه الزوجيه ، او لتوثيق صله القربى يعنى عندها اولاد ولا يريد ان يرعاهم رجل غريب ، او انها لا تنجب ، او انها تكون مثلا ارمله لاخ كبير او استشهد .................وغيرها ،على الرغم من تعدد الاسباب الا انا الاستقرار الموجود فى اللاسره المصريه اد الى تقليله بينهم  وعلى فكره قدروا يعدلوا بين نسائهم وهناك ادله على معيشه الضرائر مع بعض فى موده ....

الطلاق . 
عرف الامصريون القدماء ايضا الطلاق فى مصر القديمه ، والطلاق فى مصر القديمه بيعنى " (حل رباط الزوجيه بحيث يصبح كلا من الزوجين منفصلا عن الاخر حرا فى ممارسه حياته ، وانه فى امكانه ان يبدا حياه زوجيه اخرى ان شاء") ........والطلاق كان بيتم بعباره صريحه تصدر من الزوج اى الزوجه "( لقد هجرتك كزوجه اتخذى لنفسك زوجا اخر") روحى انتى طالق يعنى.....وكان فى بعض الاحيان الزوج كان بيسلم زوجته ورقه تثبت ما جاء فى العباره ...........................وعلى فكره كمان كان للمراه احيانا الحق فى تتطليق نفسها ( عارفين طبعا الخلع اللى ظهر مؤخرا ) وقد ثبت ان الحق ده كان بيدون فى وثيقه مستقله على لسان زوجها .........

المهم انا كنت عاوزه اقولكوا ان المصرى القديم ادرك وعرف كويس قوى من زمان قوى ان الزواج نظام شرع لمصلحه المجتمع لبنائه على اسس وقواعد شريعيه وسليمه ، تكفل للفرد متطلباته والمجتمع دوامه واستقراره على اسس من التكافل والترابط بين افراد الاسره الواحده وافراد المجتمع ككل ..................وان اهم شىء فى الحياه الزوجيه هو حب الزوج لزوجته لكى تسود بينهم الموده والرحمه والالفه وبعد ذلك تاتى تلبيه الحاجات الماديه للزوجه وياتى فى مقدمتها التزامه بالطعام وقيامه على كسائها وفوق ذلك كمان تقديمه ادوات التجميل لها 
اعتقد ان فى حاجات كتير من اللى ذكرتها فى المقال اصبحت كتير منسيه ...........ياترى مين متحضر اكثر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هناك 10 تعليقات:

mahmoud rezq يقول...

ربنا يفتح عليا ببركاتك واقدر اكتب جديد يادكتور مرمر ايه الجمال ده شوية ودكتور محمد حيغير كده ما اشاء الله استمري

حزنبل وعياله الاربعه (شكولاتس وخوخه وزئرده وميرو) يقول...

الله يكرمك
لكن كيف تعلو العين علي الحاجب !!
لا تعقل

Dr.el-shafey يقول...

أهنئك علي الموضوع...وشايف إنك بتعملي الصعب بمنتهي السهوله..وتفوقك الدائم ما هو إالا استمرار لمسيرتي...وتأكيد علي صدق رؤيتي لكي بأنك متميزة وذكية ومبدعة...


بابا محمد

حزنبل وعياله الاربعه (شكولاتس وخوخه وزئرده وميرو) يقول...

لأول مره أعجز عن الرد لإن بكل بساطه لن أجد أي كلام يبرز مدي سعادتي ...ولكن ما أستطيع قوله هو إنني أعمل دئما بتوجيه منك وتحت إشرافك لذا سأهدي إليك تعليقك الرقيق لي وأتمني ان تقبله مني كإعتراف بالعرفان والجميل وان الفضل يرجع ليك بعد الله سبحانه وتعالي
إبنتك شكولاتس

غير معرف يقول...

الزواج هو الترجمه الفوريه لكلمه الحب عند الجادين ....
الزواج هو خيط حريرى ارق من النسيم فى الرخاء واشد من الفولاذ فى المحن يجمع طرفى الطبيعه السالب والموجب والعاشق والمعشوق والذكر والانثى فى شرنقه جميله اسماها البيت السعيد
دكتور محمد عبد الرزاق

حزنبل وعياله الاربعه (شكولاتس وخوخه وزئرده وميرو) يقول...

واو ..
أغرب تشبيه عن الزواج قرأته في حياتي
ولكن رائع جدا

سمكة يقول...

حبيبتى ميرو اسفة كتير على التأخير و كنت اتنمى اكون اول حد يهنئك على تفوقك الرائع و الفوق الممتاز دة.
انا بجد مبهورة بيكى و فخورة بيكى جدا. بس تعرفى انا اكتشفت انى المصرى القديم كان اكثر تطورا من دلوقتى بكتيييييييير,وان المرأة كان لها مكانة واحترام و ارتفاع فى مستوى تعامل الرجل لها,اة صحيح انا مش هنكر ان فى احترام وتبادل بين الازواج ف مصر دلوقى بس لاسف دة قليل جدا............
اتمنى ليكى تطور وتقدم اكثر من كدة بس انت خلاص وصلتى للقمة ولازم تحافظى على مكانك دايما..
سمكة

سمكة يقول...

اة صحيح انا نسيت اقولك ان الصور اللى موجود دى معبرة جدا يعنى مش محتاجة تعليق..
اية صحيح كان قصدك من كلمة يسرحها؟. اكيد تردى عليا عشان افهم؟
سمكة

حزنبل وعياله الاربعه (شكولاتس وخوخه وزئرده وميرو) يقول...

مع إحترامي ليكي وتعليقك الذي أسعدني كثيرا ...صعب إن الإنسان يوصل للقمه ولو حصل ده هيستمر ليه ما الهدف إنتهي ...كل الحكايه إن بحس بالمسؤليه وبخاف جدا من الفشل بخاف من المقارنه بخاف من النقد ومابحب أي شخص يتهمني بالتقصير....
اما بقي عن قله إحترام الرجل للمرأه والعكس في الوقت الحالي فهو راجع لمفهوم خاطيء يحتاج لتعديل من كلا الطرفين أتمني النظر للشعوب المتحضره .....أتمني العوده للنظر لرسول الله صلي الله عليه وسلم....أتمني ان تعود الثقه.....

حزنبل وعياله الاربعه (شكولاتس وخوخه وزئرده وميرو) يقول...

ههههه
هقولك بيني وبينك أما عن الصور تعبت فيها قوي ياسمكه بس عشان يبقي في دليل قاطع