اثريه ثقافيه

31 يناير، 2010

المرأه في المجتمع المصري القديم.

وإستكمالا للحديث عن المرأه ومساندتها لزوجها خلال مصر القديمه ذي ماشوفنا واحده من أرق وأجمل وأعضم الملكات في مصر الفرعونيه "نفرتيتي" حبيت بقي أدخل بقلب جامد كده وأتكلم عن المرأه ودورها وعن إهتمام المجتمع المصري بها والحقوق القانونيه إللي أعطاها لها وإيه كمان المناصب إللي حصلت عليها في المجتمع ده ونشوف بجد قمه المساواه بين الرجل والمرأه ودورهم في مسانده أزواجهن ونشوف ونتعلم بجد منهم .......  

المرأه.
لعبت المرأه المصريه في مصر القديمه دور هام جدا وعلي فكره يخطئ جدا من يظن أن دور المرأه في المجتمع المصري كان أقل شأنا عن دور الرجل في ذلك المجتمع المصري وإنها لم يكن لها شأن إلا فيما يختص بأعمال البيت كزوجه ترعي الرجل وشؤنه وأم ترعي أولادها وخلاص ......لا ....أعتقد إن الظن ده والإعتقاد ده يقال لأن بعض التماثيل التي تصور المرأه أقل حجما من الرجل سواء كان واقفه فتظهر لاتتعدي خاصره الرجل أو راكعه لاتصل إلي ركبتيه .....لا علي فكره ولعل الرد علي ده هو أن الفنان في مصر القديمه كان بيحاول بس إن يظهر الملك بعظمته وجلاله وكإله معبود عندما كان ينحت تمثالا وبجواره زوجته ليس إلا......هذا ليس تحيز أو كوني أنثي ...ولكن حقيقه الأمر فعلا أن المرأه في مصر القديمه كان لها مثل وضع الرجل وحقوقه حيث نجد ان المرأه المصريه تمتعت بنفس الحقوق القانونيه والإقتصاديه مع الرجل نظريا علي الأقل وده جسده الفن المصري القديم ونقوشه التاريخيه وظهر ده من خلال المناظر والتماثيل حيث نجد المرأه ممثله بين أفراد أسرتها وعليها علامات السعاده والثناء والترابط الأسري وكانت تظهر مهندمه أنيقه رشيقه تبدو في أبهي وأجمل زينتها وملابستها وكانت تبدو رشيقه عليها علامات الصحه والرضا ذي كده التمثال التحفه الفنيه العبقريه تمثال(نفرت وزوجها رع حتب)
بالإضافه إلي النصوص التي ذكرت المرأه انا الزوج والمجتمع كانوا يكنا لها تقديرا خالصا وحملت لقب "نبت بر" أي ربه البيت وهو لقب يؤكد وضعها المتميز بين أفراد أسرتها.

الحقوق القانونيه .
من خلال الوثائق القانونيه لحقوق المرأه تبين أن المرأه في المجتمع المصري كانت تستطيع الإداره والتصرف في الملكيه الخاصه بما في ذلك الأراضي والبضائع والماشيه وإداره جميع ممتلكاتها وفق إدارتها الحره المستقله وكان ليها أيضا حقوق ملكيه للممتلكات والعقارات وإللي كانت بتحصل عليها في أغلب الأحيان كهدايا أو بالميراث عن والديها أو زوجها أو غيرها أو تلقتها من خلال شراء السلع التي هي المحصله سواء بالعمل أو التي هي مقترضه.
وكان للمرأه بموجب قانون الملكيه في مصر القديمه ثلث جميع المشتركه في زوجها أو بمعني تاني كانت ممتلكات زوجها تعود إليها بعد الزواج وكان ليها منها ثلثها، وعلي فكره كان لها الحريه الكامله في التصرف في الممتلكات التي آلت إليها بعد الزواج ذي المهر مثلا أمافي حاله حدوث الطلاق فكانت ممتلكاتها تعود إليها بالإضافه إلي تسويه بعد الطلاق واللي قد ينص عقد الزواج الأصلي عليها.
وكان ليها كمان الحق في ميراث زوجها في حاله وفاته وكانت ترث الثلث أما الثلثين فكان يقسم بين الأطفال والأخوه والإخوات للشخص المتوفي وفي بعد الحالات كان الزوج ينص في وصيته علي إمكانيه تمكين زوجته أن تتلقي الجزء الأكبر من نصيبه أو السماح لها بالتصرف في جميع الأموال.
وكمان كان ليها الحق في التعاقد زي الزواج والطلاق وشراء الممتلكات حتي ترتيبات شراء العبيد وكان ليها الحريه في رفع دعاوي قضائيه ضد أي شخص في محكمه ومكنش هناك أي تحيز للجنس أو تحيز ضدهم وعندنا حالات كتيره من النساء اللي فازت بدعواها كما وجد عدد من البرديات والجداريات ما يفيد بالعمل بشهاده المرأه أمام المحاكم.

عمل المرأه في مصر القديمه.
عملت المرأه في مصر القديمه في عده مجالات منها مثلا السياسه في تاريخ مصر الفرعونيه العديد من الأمثله للملكات والوزيرات اللي قدر ذكاءهن يوصلهم لأعلي المناصب منها مثلا أم الفرعون إللي بني الهرم الأكبر وإللي كان إسمها "حتب حرس" إللي تولت الحكم بدلا من إبنها الصغير حتي بلغ السن المناسب للحكم، وكان في ملكات إستمرت في الحكم سنينا طويله مثل الملكه"حتشبسوت" اللي حكمت مصر 20 عاما فضلا عن عدد من الملكات حكمت مصر بجانب أزواجهن مثل زوجه إخناتون "نفرتيتي"والملكه"تي"زوجه"أمنحوتب الثالث".
وأيضا المرأه في العصر الفرعوني كان بإمكانها أن تصل لمناصب مهمه في الدوله متخده أسماء وألقاب وقد عثر في أوراق برديه تثبت من خلالها أسماء سيدات كن يعملن في القضاء مثل القاضيه" نيت" وعثر أيصا علي إسم طبيبه مصريه إسمها "بسنخت" ومن خلال الأوراق يمكن أن نستنتج أنها كانت من أحسن وأقرب أطباء الفرعون.

كما إستطاعت نساء مصر في إثبات ذاتهن في الحياه الإجتماعيه والثقافيه حيث نجد أن كثير منهم كانوا يحملنا ألقاب تدل علي وظيفه الكاتب وهذه الوظيفه في بعض الأوقات كانت توصل إلي مناصب حكوميه عاليه مثل وظيفه المحاسب في القصر الفرعوني أومدير مخزن وغيرها....
بالإضافه إلي دور المرأه في رعايه الزوج و الأبناء داخل بيتها عملت المرأه والعديد من النساء المصريات في مختلف المهن كموسيقيات ومغنيات وراقصات كما يظهر ذلك في النقوش التي تصور المواكب وكذلك في النقوش الملونه التي تصور المآدب.
وبعضهم كان يعمل داخل المنازل كخادمات حيث كان يقمن بالطهي وصنع الجعه والغسيل وتصفيف الشعر والتنظيف ، كما صورت بعض النساء وهم يعملن مع أزواجهن في زراعه الحقل وجني المحصول وبائعات في الأسواق وكان يتم تصويرهم واطفالهم معهم كما عملت النساء بجانب الرجال في عمليتي العزل والنسيج ، وكان هناك أيضا نساء نائحات محترفات يخرجن في المواكب الجنائزيه
وبعض النساء تعلمت القراءه والكتابه وقد عملت هؤلاء النساء ككاهنات طقسيات لحتحور وإيزيس وموت ومين ونيت وباكت وتحوت وأنوبيس وقليل من النساء عملن ككاتبات أو طبيبات.

من خلال العرض السابق يتضح لنا أن وضع المرأه في المجتمع المصري كان فريدا في العالم القديم وقد حظيت المرأه بالكثير من نفس الحقوق القانونيه والإقتصاديه التي كانت للذكور داخل نفس الطبقه الإجتماعيه.
إنتظروا إحدي هذه النساء في المقال القادم???????

24 يناير، 2010

تل العمارنه وآثاره.


ودي بقي "آخت آتون "إللي خوتكوا بيها في المقالات إللي فاتت وإللي أسسها ملك التوحيد الآتوني"إخناتون" وذلك بعد ماترك عباده الآلهه المتعدده هو وعائله وتركه لكهنه ومعابد آمون في طيبه إللي رفضوا فكره " الإله آتون" فسابلهم البلد بإللي فيها وراح مكان جديد خالص لافيه آمون ولا رع ولا أي إله خالص علشان يبدأ نشر دعوته بعيد عن وجع الدماغ ده لا كهنه يثيروا ضده ولا عباده لإله تاني فأختار أرض بكر كده وجديده خالص لم يدنسها أي دين أوعباده قبل كده يعني إختار المكان ده علشان لقاه مناسب لنشر دعوته وسماه "آخت آتون" لكن انا بقول تل العمارنه تعالوا بقي نعرف إيه سبب تسميتها بكده ....وياتري موقعها فين دي!!! ....وياتري الراجل "إخناتون" ده سابلينا فيها آثار!!! وياتري لسه موجوده.... تعالوا بقي نعرف قصتها ......


التسميه.
كلمه العمارنه هي جمع عمران وهو كان إسم قبيله عربيه جت سكنت المنطقه دي منذ مطلع القرن الثامن عشر يعني سموها كده نسبه إلي قبيله بني عمران اللي عاشت في المنطقه دي
أما إسمها المصري القديم فكان "آخت آتون" او أفق(مشرق) آتون .


الموقع.
تقع تل العمارنه دي علي بعد 12 كم جنوب مدينه ملوي بمحافظه المنيا وعلي بعد 45 كم جنوب مقابر بني حسن ولسه بقايا المدينه دي موجوده .


آثارها.
لو زورنا تل العمارنه هنلاقي لسه بقايا العاصمه الجديده "آخت آتون"اللى اسسها زمان " اخناتون" تشهد علي هجر أصحابها لها بقصورها ومعابدها إللي كانت مكرسه لآتون ورسومات أرضيتها وجدرانها الملونه بأشكال للطيور والأسماك والحيوانات والحدائق والبحيرات كما تشق المدينه بشوارع متسعه أقيمت حولها البحيرات والحدائق ومعابد آتون اللي كانت مميزه بالسقف المفتوح وإللي كان بيتجه الملك من خلاله في إتجاه قرص الشمس والسماء علشان يتعبد بصلوات علي هيئه أناشيد دينيه ...
كما نحتت في سفح الجبل مقابر للأشراف والموظفين ولعل من أهم هذه المقابر:_

* مقبره حيا.
وده كان المشرف علي الحريم الملكي ومقبرته كانت بتضم عدد من المناظر الهامه كانت أهما المناظر التي تمثل إخناتون وزوجته و أمه الملكه"تي" وهم يتناولون الطعام.




*‏ مقبره مري رع .
كان ساقي القصر الملكي وأيضا كان مشرفا علي حريم القصر الملكي وتعتبر من أهم المناظر التي كانت تضمها هذه المقبره تصوير إخناتون وزوجته ومن خلفه بناته السته ورجاله ليتسلم الجزيه من الشعوب الأجنبيه وكان بيظهر من خلالها أيضا كبار المسؤلين إللي بيقدموا وفود الشعوب الأجنبيه مثل مندوبي النوبه وكوش إللي قاموا بجلب العبيد والآسري وعلي فكره النقش ده كان يمثل الجزيه المقدمه من البلاد الآسيويه وسكان جزر بحر إيجه.
‏*مقبره بانحسي.
علي الرغم من إن صاحب المقبره ده كان من النوبه قدر يحصل علي مركز قائد الشرطه وكان رجل دين كمان وكانت مقبرته واحده من المقابر الجميله إللي مازالت تحتفظ بألوان نقوشها .
وبعد أجزاء من المقبره دي إستخدمها في العصر المسيحي لإن بنشوف من خلالها إن فيها جزء كبير من جدارها الشمال تم تحويله إلي كنيسه مسيحيه.
‏*مقبره إيبي.
وده كان كاتب ملكي ومقبرته لم يكتمل بناؤها ولكن من أهم المناظر في مقبرته دي منظر بيمثل الملك إخناتون وزوجته نفرتيتي يقدمان قربان عباره عن وعائين للعطور ويظهر خلفهم بناتهم وهم يلعبن بالصلاصيل أمام مائده قرابين.

‏*وحفرت إلي الشرق من هذه المقابر مقبره للملك وعائلته حيث دفنت إبنته "مكت آتون"التي توفيت أثناء حياته .

* وشرق المدينه يوجد مبني لحفظ المراسلات (وهو مايعرف بأرشيف العمارنه) عثر عليه عام 1887 م وبه العديد من لوحات الطمي(الرقم الطمييه )المجففه كان مكتوب عليها بالمسماريه والأكاديه (البابليه)كانت تضم نحو 337 رساله وبعد دراستها تبين أنها تظهر لنا علاقه مصر بأملاكها في آسيا بصفه خاصه في سوريا وفلسطين وبابل فضلا عن إستغاثات من ملوك سوريا للحاكم المصري لإنقاذهم من الفتن والثورات بالمنطقه ولكن لم تلقي هذه الرسائل أي إجابه (نفضلها يعني) حيث شيد حول المدينه اللوحات حيث شيد نحو 14 لوحه وأقسم أنه لم يترك حدود مدينته وإنه سيبقي بها بقيه حياته .
ومن آثارها أيضا:_

*القصر الشمالي.
وإللي أمر ببناء هذا القصر إخناتون في شمال المدينه ولكن للآسف لايتبقي سوي أطلاله ومن خلالها عرفنا منها إن القصر ده كان بيحتوي علي بحيره صغيره وحديقه حيوان وكانت جدران القصر ده مزينه بلوحات ملونه لسه بقاياها موجوده داخل حجرات القصر وكان القصر ده كان مشيد بالطوب اللبن وكان بيضم قاعه للإستقبال وحمام سباحه وإسطبل للخيول.
‏ ‏*محاجر العمارنه.
وتضم هذه المحاجر عده كتابات كتبت باللغه المصريه تعود لهد بعد الملوك الفراعين ذي خوفو وبيبي الأول والتاني ...


ولكن للأسف دمرت المدينه وجميع الآثار التي تخص إخناتون وعائلته وإشير إلي عهده الملكي "بسنوات الخارج " أو "المهرطق " حيث أطلق كهنه آمون عليه إسم المارق أو الملحد " وبدأ الإضهاد لإخناتون بصفه خاصه منذ عهد "حور محب" فقام بتدمير أسماؤه الملكيه وصوره وأزيلت أيضا أسماء الإله "آتون" التي كانت مدونه داخل خراطيش ملكيه من كل مكان وجدت به وهجرت المدينه بعد تدميرها وعادت الأمور كما كانت عليه وعاد خليفته "توت عنخ آمون" زوج إبنته إلي العاصمه الأصليه طيبه ........

18 يناير، 2010

الملكه نفرتيتي.


النهارده بقي هنتكلم عن نفرتيتي ذكرتها قبل كده .....فاكرينها...أكيدأصلا تعرفوها ....لإنها كانت واحده من أقوي الملكات في مصر القديمه وكمان كانت معروفه بجمالها وجاذبيتها بالإضافه إلي شهرتها برقبتها الطويله وصوتها الخفيض العذب ...تقدروا تشوفوا ده من خلال إبتسامتها الدافئه الهادئه اللى بتظهر علي شفتيها الرقيقتين وأيضا من خلال الوصف إللي قالوا عنها إخناتون علي صوتها ...."إن الإنسان ليسعد حين سماع صوتها"... "إنها ترضي الإله آتون بصوتها العذب"....واضح أنه كان بيحبها قوي....لدرجه أنه خلانى أتمني أن أسمع صوتها الآن.....يمكن ده إللي هيخلينا نسأل ونقول...ياتري مين نفرتيتي دي !!!؟؟؟ وياتري وقفت بجانب زوجها في دعوته الآتونيه...ولا قالتله ياعم روح بلا وجع دماغ ...يلا نتعرف أكتر عن الملكه دي ودورها في حياه إخناتون.


نفرتيتي.
إنها تلك المرأه التي كانت معروفه بجاذبيتها وجمالها ، يعني إسمها "الجميله آتت" ولم تتوافر عنها أي معلومات حتي الآن عن حياتها في فتره الطفوله أو فتره صباها قبل أن تتزوج إخناتون ، لذا إختلفت الآراء حول تحديد جنسيتها فبعضهم يري أنها مصريه ومنهم من يري إنها ميتانيه(جاءت من بلاد مابين النهرين)العراق حاليا .
ولكن من المحتمل أن" نفرتيتي" هي إبنه الملك"آي" الذي قيل إنه تولي الحكم بعد ذلك ، وقد عرف ذلك من خلال مقبرته التي أمر بحفرها في وادي الملوك في البر الغربي ، وبعد دراسه مقبرته وجد نقش يذكر بأن زوجته تفتخر إنها أرضعت نفرتيتي ، يمكن ده إللي يخلينا نعتقد إن والده نفرتيتي توفيت وهي صغيره فتزوج أبوها "آي"واحده تانيه وكان إسمها "تي" بردوا علي إسم والده إخناتون ،وقامت الزوجه التانيه دي(مرات أبوها يعني)بإرضاعها حتي إنها لقبت "بالمرضعه الكبري أو الأم المرضعه " كما وجد من الدلائل التي تشير إلي أن "آي"والد نفرتيتي هو إسم أخت نفرتيتي"موت نجمت"
 انا مش عارفه "آي" ده مقالش إنها بنته وريحنا بدل ما إحنا قاعدين نستنتج كده شكله كان زعلان منها باين.
المهم....يبدوا أن نفرتيتي تزوجت وهي في الثالثه عشر من عمرها إللي إتجوزت من "أمنحوتب الرابع"إللي عرف بإخناتون بعد كده إللي قام بإختيارها بنفسه عندما قدمتها له أمه الملكه "تي"في إحدي حفلات القصر والتي كانت تقيمها وتدعوا لها أميرات القصر وبنات كبار الشخصيات ومن الواضح انها كانت ابنه لاحد النبلاء فى البلاط الملكى يعنى عشان تكون متصله بالبيت المالك بطريقه ما وإختارها إخناتون لجمالها وجاذبيتها لتكون زوجته وشريكه حياته وملكه متوجه على عرش مصر .
 وفي السابعه عشر من عمرها رزقت بطفلتها الأولي وهي الأميره"مريت أتون" ثم أنجبت فيما بعد خمس بنات آخريات بعد ماسابوا طيبه وراحوا آخت آتون وهم كالتالي"مكت اتون"، "غنخس با إن آتون" ودي إللي إتجوزها "توت غنخ آمون" و "نفر نفرو آتون " و"نفر نفرو رع" و"ستب إن رع" مع العلم وبكرر تاني إنها انجبت بنات فقط ولم تنجب ذكورا.

دور نفرتيتي في حياه إخناتون والدعوه الآتونيه.
ساندت زوجها أثناء ثورته الإجتماعيه والدينيه وشاركته في عباده الإله "آتون " وإنتقلت معه إلي "آخت آتون "وكانت هي وزوجها الوسيط بين الشعب وآتون، وعلشان تؤكد مساندتها لزوجها لدينه الجديد قامت بتغير إسمها إلي"نفر نفرو آتون نفرتيتي" واللي كان معناه "آتون يشرق لأن الجميله قد أتت" وأصبح الإسم ده الإسم الآتوني الرسمي لنفرتيتي وكان الإسم ده بينكتب كاملا داخل خرطوش (والخرطوش ده كان عباره عن إطار ذو شكل خاص كانت تكتب بداخله أسماء الفراعنه وزوجاتهم الرئيسيات دون غيرهم.
وظهرت معه أثناء الإحتفالات والطقوس الدينه وبيظهر ده من خلال النقوش في تل العمارنه اللى لو زرتها هتلاقي من النادر جدا تصوير الملكه وزوجها متفرقين عن بعضهما ونلاقيهم ديما كانوا ملازمين لبعضهما سواء في المناظر التي تصور حياتهما المنزليه والعائليه وعند الذهاب لإنشاد الشعائر الدينيه أو في المناظر التي تصورهما أثناء ممارسه شئون الدوله بإعتبارهما ملكا وملكه يشتركان في الحكم وفي كل شيئ يعني نفرتيتي وقفت بجانب زوجها وساندته طوال حياته.


ألقابها.

من الألقاب التي أطلقها إخناتون علي نفرتيتي كان( لقب الوريثه) (اللقب ده كان بيطلق عاده علي الأميرات إللي ليهم أصل ملكي وعرفنا إنها مكنتش من أصل ملكي ولا حاجه بس واضح إن إخناتون كان بيقصد بمنحها اللقب ده إللي هو "الوريثه" بإنها وريثته في الحكم إذا شاء الأقدار أن يموت قبلها وإخناتون كان حريص جدا علي ده وده ظهر في مئات المناظر في تل العمارنه حيث يظهر الزوجان إخناتون ونفرتيتي كإنه يريد أن يؤكد بطريقه لاتدع مجال للشك بأن نفرتيتي هي شريكته في الحكم (يااااااه بجد علي حبه وإحترامه ليها لا قلها روحي إجري إجري انا الملك هنا وإنت مجرد واحده إتجوزتها لاتمت بأي صله بالبيت المالك وانا إللي خليتك ملكه بالعكس قام بتعزيزها وإحترمها وإحترم مكانتها ومنحها لقب الوريثه علشان متتبهدلش من بعده)
حملت نفرتيتي أيضا لقب آخر وهو (لقب الزوجه الملكيه العظمي) حيث كانت تصور في المناظر وهي تتعبد للإله آتون بطريقه ملكيه سواء كانت بصحبه زوجها أو كانت تتعبد للإله وحدها أو كانت تشاركها العباده بعض بناتها بالإضافه إلي أنها كانت تصر علي قدم المساواه مع زوجها تقف بجانبه وده شئ كان نادر الحدوث لإن الملكات الرئيسيات في مصر القديم كان يتم تصويرهم في طول لا يتجاوز ركبه التماثيل التي كانت تقام لأزواجهن الفراعنه وكان ايضا من غير المعتاد تصوير الملكات الرئيسيات في نفس الأوضاع الملكيه التي كانت بردوا قاصر فقط علي الفراعنه وحدهم ، ولهذا يمكنا القول أن الملكه نفرتيتي كانت (ملكه حاكمه) لإن ليست هناك ملكه في تاريخ مصر القديمه مهما كانت رئيسه وعظمي تذكر هكذا علي قدم المساواه مع الفرعون إلا إذا كانت هي نفسها "ملكه حاكمه"أو فرعون" ولعل من أهم الشواهد الآثريه إللي بتثبت الكلام ده هي تلك النقوش التي تصورها علي هيئه الفرعون المحارب " كان واحد من المناظر التقليدويه كمنظر رمزي قاصر علي الفراعنه وحدهم وقد عثر في طيبه علي نقش يمثل الملكه نفرتيتي وقد إرتديت زيا يماثل ذي الفراعه وتقوم بتوجيه الضربه لتأديب أسير خاضع رافع يده ليسترحمها وعدد من المناظر الآخري هكذا ولكن تصويرها وهي تؤدي هذا الطقس الفرعوني التقليدي الذي يرمز إلي قدره الفرعون علي القصاء علي العدو مكنش معناه إنها كانت تشارك في المعارك الحربيه ولكن معناه أنها كانت ملكه حاكمه تتمتع بسلطات الفرعون.

تاجها.
في كل المناظر إللي إتصورت فيها نفرتيتي كانت تظهر إمرأه جميله ذات شخصيه متميزه أنيقه جذابه في جميع الأوضاع التي صورت فيها..وتظهر عاشقه تظهر جميع مظاهر الحب لزوجها بطريقه طبيعه دون خجل (ياعيني ياعيني) وكانت ترتدي ملابس راقيه الذوق تتميز بالأبهه والفخامه ..
وكانت الملكه الوحيده علي طول التاريخ المصري اللي صممت لنفسها تاجا خاصا أصبح من المعالم الهامه لشخصيتها وإستوحت نفرتيتي تصميم تاجها ده وإللي كان لونه ازرق من تاج الحرب "خبرش" الذى كان يرتديه  المحاربون كرمز عسكرىواللى لبسه ايضا اخناتون فى اغلب الاحيان مع تطويره تطويرا خفيفا جعله اشبه بغطاء رأس مميز ،وكان يزخرف تاجها هذا بحيات الكبرى الملكيه التى ترمز الى المهابه والقوه .
ارتدت ايضا تاج ذات ريشتين ،وتاج اخى ذات ريشتين وتحته قرص الشمس.

نهايه حياتها.
بعد موت اخناتون استخدمت نفرتيتى اسماء والقاب جديده مثل " تابن رع" واقترن هذا اللقب الرسمى باسم جديد هو "سمنخ كارع"، ثم لقب المحبوبه من اتون الحى " وذلك بدلا من لقب المحبوبه من زوجها الملك اخناتون حيث لم يعد لاستخدامه مجال مناسب ، لان من الواضح ان نفرتيتى خلفت اخناتون على عرش مصرلبعض الوقت وذلك بعد ان تسمت بالقاب رسميه جديده هى" عنخ خبرو رع سمنخ كارع _المحبوبه من الاله اتون"

وبعد العام الثانى عشر لحكم اخناتون اختفت نفرتيتى ولم يوجد اى ذكر لها ولا نعرف حتى الان الى اين وجد جثمان نفرتيتى مستقره الابدى وهناك عده تساؤلات عن المصير التى الت اليه جثمان نفرتيتى هل نقل فيما بعد الى مدفن اخر بواسطه بعض المخلصين من الكهنه او من رجال البلاط ....ام ان
هؤلاء المخلصين قد ماتو جميعا قبل ان تبدا  حمله التدمير التى شنت على تل العمارنه.
انتظرو المقال القادم عن تل العمارنه واثاره وليه ومين قام بتدميرها..............................؟؟؟؟؟؟؟؟

14 يناير، 2010

الديانه الآتونيه وإنعكاستها الحضاريه.


وحشتوني قوي........واضح إن إخناتون لسه بردوا عامل قلق وهيصه وده إتضح من تعليقاتكم ......ومش عارفه حزنبل بتعليقاته إختفي راح فين ....هو زعلان ولا إيه ......ياريت ياحزنبل ترجع لبيتك إللي هو مدونتك وعيالك الأربعه.....


أبطل رغي شويه بقي ونكمل موضوعنا ....
عرفنا إن إخناتون ثار علي كهنه آمون وبدأ يشتد تعصبه الديني ووقف في وجهه كهنه آمون وأغلق المعابد الخاصه بالإله آمون في كل حته وإستولي علي ثروتها وسابلهم البلد(طيبه) بإللي فيها وراح مكان جديد خالص إللي هو "تل العمارنه" وهي موجوده علي البر الشرقي للنيل بالقرب من مدينه ملوي بمحافظه المنيا وسماها "آخت آتون" أو"أفق أو مشرق آتون"
وهناك أقام إخناتون العديد من المعابد لدينه الجديد ........ولكن إيه هي الديانه دي إللي بدأ يدعوا لها الراجل ده وقدر يوقف ويتحدي كهنه آمون المعروفين بسيطرتهم وجبروتهم ....وإزاي الدين الجديده ده كان مختلف .....وغير إيه.......!!!!كله ده هنعرفه حالا..





ديانه آتون.
يري بعض الباحثين والدارسين إن ديانه آتون دي كانت نتيجه لتأثير أسيوي علي الملك المصري، وإحتمال إن إخناتون حب يوحد كل الأمبراطوريه تحت سلطانه فدعا إلي التوحيد وتفرغ إلي عبادته ومخرجش خارج عاصمته الجديده حتي إنه شيد حولها اللوحات وأقسم علي هذا (يعني مطلعش بره البلد خالص إتكن في عاصمته يعبد آتون وخلاص).
المهم بقي ...إن آتون لم يكن أجنبيا عن مصر لإن إسمه كان معروف منذ الدوله القديمه وورد ذكره في نصوص الأهرام يعني قبل ما إخناتون يتولد بألف عام..!
ولم يكن آتون الذي نادي به إخناتون كإله للتوحيد غير صوره جديده ترمز للإله "رع" إللي كان إله "معبد أون" الذي نزلت رسالته علي أوزوريس مع تاريخ إقامه المعبد عام 9500 ق.م أي قبل ظهور الإله آمون أصلا بسبعه ألاف سنه تقريبا .
ولما بدأ إخناتون بالدعوه إلي التوحيد وعباده آتون بدأ الكثير من الناس بما فيهم كهنه آمون يدركون إن إله التوحيد الجديد يختلف عن جميع الآلهه المصريه المتعدده سواء في شكله أو تعاليمه أوصفاته فهو لم يظهر في صوره حيوانيه كأغلب ألهتهم ، بل هو الذي يخلق الكائنات ولم يخلق مثلهم ، وأنه القوي الخفيه الكائنه خلق قرص الشمس وليس قرص الشمس نفسه فهي إحدي مخلوقاته كما أن هذه القوي هي التي تهب الحياه للمخلوقات وتحرك الكون وتغمر الناس بالسعاده وتهبهم العطاء والخيرات.



رمزها.
رمز "إخناتون" لآتون بالصوره التي أقرتها ماعت "ربه الصدق والحق والعداله" وهي الصوره التي شاهدتها عيناه وكانت عباره عن(صوره قرص الشمس يتوسط الصل الملكي وتخرج من القرص الأشعه علي هيئه خطوط بتنتهي كل منها بيد إنسانيه يمسك البعض منها"علامه الحياه "عنخ" والبعض الآخر رمز السعاده الأبديه "مفتاح الخلود" متوجهين بهما إلي أنف الملك وأنف المللكه (وهو مايعني أن الإله "آتون" يسبغ نعمته عليهما وهما بدورهما يهبانها إلي أفراد الشعب المتعبدين الموحدين بإله السماء الذي لا شريك له وكان أول مره في تاريخ الآلهه والمعبودات يوضع إسم آتون في خرطوشه ملكيه تعبيرا عن الإله وهو (ملك الملك) وحكم الكون والأقوام.


هدف الدعوه الأتونيه.
كان الهدف منها هو عباده إله واحد لاشريك له ، بمعني إذا كان آمون هو إله طيبه وحدها فإن آتون هو إله الناس جميعا مش في مصر بس بل في سوريا وفلسطين والسودان .......وكل أرض تمتد أيادي آشعته لتمدها بالحياه ونوره يضئ سماءها فعليهم أن يعبدوه وحده دون إله آخر لعبادته.


آثر العقيده الأتونيه.
أثرت دعوه آتون علي الفن والأناشيد الدينه وعلي السياسه وعلي اللغه خلال فتره عهد إخناتون ......يعني فتره عهد الملك ده كانت كلها مختلفه


أولا :_ تأثيرها علي الفن.
نيجي نشوف مثلا الفن في الوقت ده بقي شكله إيه كان زمان قبل فتره عهد الراجل ده كان الفن بيدعو إلي المثاليه في كل شيء أما في عهد إخناتون بقي إختفي المذهب التقليدي الذي كان يدعوا إلي المثاليه في الفن(الذي كان يمثل الفرعون والأفراد أيضا في جسم سليم وليس به أي تشويه أو عيب خلقي ) وإبتعد خالص عن مظاهر التزمت الملكي التقليديه وقدسيتهم المصطنعه وظهرت مدرسه جديده خالص إتسمت المدرسه دي بطابع الواقعيه وتصوير كل حاجه بحقيقه وصدق بحيث كانت حياه الملك كانت كلها واضحه للناس وظهرت معها الواقعيه في الفن بحيث ترك إخناتون نفسه هو وعائلته للفنانين ليروهم علي حقيقتهم ويصوروهم في حياتهم اليوميه حيث نجد رسوم ونقوش تل العمارنه تظهر إخناتون نفسه هو وأسرته يتعبد للإله في معابد مكشوفه من غير تكلف أو تصنع ، ولأول مره نجد فرعون مصر العظيم المتحجب وراء جدران قصره نجده ممثل في أغلب النقوش وسط أسرته وهو يحتضن بناته ويقبلهن وآخري يحتضن زوجته ، كما رسموه علي سجيته وهو يأكل هو وعائلته وهو يبكي هو وزوجته علي إبنتهم المتوفاه التي تتمدد جثتها أمامهم .....ولم تكن مثل هذه الأوضاع من حياه الفرعون الخاصه(حياته الشخصيه) من الأمور التي كان مسموح بتصوير قبل عهد إخناتون.
ويلاحظ أيصا أن النقوش والتماثيل أظهرت إخناتون علي حقيقته بما فيها من عيوب خلقيه وتشويهات إذ يبدوا بوجه نحيل وعنق طويله ومنتفخ الصدر والبطن وفخده المترهله وإمتد الإسلوب ده كمان لأفراد أسرته فأوضح إستطاله رؤوس بناته.
وعلي أي حال نجد إخناتون في كل صوره كانت ممثلا كإنسان من البشر وليس كالملك الإله ولم يحدث مطلقا أن صور ملك مصري بهذه الدقه في تمثيل ملامحه فتماثيله الضخمه الموجوده بالمتحف المصري تظهر الحقيقه فتظهره كما ذكرت قبلا بجسده بجسده الضعيف ووجهه النحيل وفخذيه المتكورتين أي إظهار بصوره مثاليه متجرده من الأبهه والعظمه.



ثانيا:_تأثيرها علي الأناشيد الدينيه.
كان كل يوم كان بيخرج الملك إخناتون مع زوجته وبناته في بعض أوقات النهار ويتوجه إلي معبد آتون لإنشاد الأناشيد الدينه كان الهدف منها هو إظهار إيه الهدف من الدعوه دي ومدلولها وتوجيها نحو العالميه
وتبين فيما بعد ان هناك تشابه بين هذه الاناشيد والصلوات المذكوره في مزامير التوراه في مزمور رقم 104 .
وده ترجمه لواحد من ضمن الاناشيد الدينيه التى كان ينشدها اخناتون:_
انك تشرق جميلا فى افق السماء .
يا أتون الحى يابادىء الحياه .
انك اذا اشرقت من جبل النور الشرقى.
ملأت كل بلد بجماللك ومحبتك.
انك تتلألأ عاليا فوق كل بلد .
ان اشعتك تحيط بالأراضى كلها وبكل شىء خلقته.
انك ناء ولكن اشعتك على الارض.
انك تشرق على وجوه الناس.
ولايستطيع احد منهم ان يتكهن بسر قدومك.
حينما تغيب فى افق السماء الغربى.
اظلمت الارض واصبحت تبدو كأنها ميته.
فيستقر الناس فى حجرتهم وقد غطوا رؤسهم.
وانخفض صوت زفيرهم.
ولاترى عين عينا خرى.
اما السباع فهى تخرج من عرينها .
والثعابين تنساب وتلدع.
ويخم الظلام ويعم الالرض السكون.
كده كفايه الشويه دول لان لوكتبتهم كلهم مش هخلص .........

ثالثا :_تأثيرها علي السياسه.
في واحد مؤرخ إسمه "فران أكشناين" قال إن إخناتون ضيع الإمبراطوريه المصريه بمحاوله إدخال الدين في السياسه ووصفه بإنه من أول الفرعنه المسالمين حيث لم يكن محاربا حيث أهمل السياسه الخارجيه وكان كل إهتمامه لدينه الجديد وعقيدته ولم يهتم برسائل ورسل الأقاليم المختلقه ..وإستغل الحيثيون في هذا الوقت الفرصه وإحتلوا سوريا وبسطوا سيترتهم علي دوله ميتاني كل ده ولم يتحرك إخناتون عشان يدافع عن إمبراطوريته حيث كانت دعوته هي شغله الشاغل حيث تبين أن أهالي بلده(تونيب) أرسلوا أكتر من عشرين رساله إلي فرعون مصر ولا مجيب.
رابعا : آثرها علي اللغه.
ظهر في هذا العصر ما يعرف بإسم اللغه المصريه الحديثه او المتأخره وهى مرحله لغويه جديده ظهرت فى اللغه وأعنطها بعض المرونه عن العصور السابقه مثل عصر الدوله الوسطى وظهرت التعبيرات العاميه فى النصوص الادبيه والدينيه كما تاثرت اللغه بالاقوال والاشارات والتشبيهات العاميه واظهار الحقائق العلميه بشكل مبسط باسلوب ادبى ، كما ادخلت على اللغه خلال تلك الفتره بعض الكلمات الاجنبيه وبصفه خاصه الاسيويه.
نهايه الديانه الاتونيه.
لقد كان وفاه اخناتون بعد حكم استمر سبعه عشر عاما بمثابه بدايه النهايه لديانته ( اى ان الديانه انهارت) حيث لم يكن هناك مخلصا واحدا بين رجال بلاطه يدينون بها وانطلقت بوفاته قوى ردود فعل ضدها وتحول خليفته " توت عنخ امون " الى العوده الى الديانه القديمه وعادت الامور لما كانت عليها الى الاله امون وكهنته وعاد الى العاصمه الاصليه طيبه ، وبدا الاضطهاد ضد هذا الملك يظهر منذ عهد" حور محب "خليفه " توت عنخ امون" فدمرت اسماؤه الملكيه وصوره كما ازيلت اسماء الاله " اتون" التى كانت مدونه داخل خراطيش ملكيه من كل مكان وجدت به.

ومن هنا يمكن القول ان ، انه بعد وفاه اخناتون وهو فى عمر يناهز الثامنه والثلاثين من عمره لم يستطع اتباعه من الاستمرارفى دينهم ..... وبمجرده موته مات دينه وعفيدته لان الرعيه فقدو الرمز الحى الذى كان يتعبدون اليه .....وبالتالى فقوا وسيله الاتصال بالاله اتون.
ولان السنوات الاخيره من عهده قد اكتنفها الغموض.....وكذلك عدم ثبوت مسأله موته .... وعدم وجود جثمانه فى مقبرته التى نحتها لنفسه فى الجانب الشرقى من مدينته المقدسه ط اخت اتون" ..... وايضا خلو تابوت دفنه الذى وجد خاليا من اى اثار للتحنيط .... مما يؤكد بعدم دفنه فيه ...فتح بابا واسعا لكافه التصورات حول هذا الفرعون الاشكالى ....... ومازلنا ننتظر الكشف عن جثمان اخناتون ومعرفه قصه موته.

12 يناير، 2010

امنحوتب الرابع(اخناتون) نفر _خبرو_رع، وع ان رع


إحترت كتير بين موضوعات كتير وفضلت إن أتكلم عن ملك من ملوك مصر الفرعونيه، وإللي ماكنش أي ملك إللي هو"أمنحوتب الرابع" إللي سمي نفسه بعد كده"إخناتون" ......أكيد كده سمعته عنه لإنه كان من أكثر الشخصيات إثاره للجدل بإعتباره أول شخصيه في التاريخ تعتنق عقيده التوحيد الديني وكان عامل هيصه وزيطه وضجه وقلق في عهده وعشان كده حبيت أتكلم عنه ونعرف إيه بجد كانت قصه الراجل ده.........


ميلاده ونشأته.
ولد في أوائل عام 1380 ق.م تقريبا في قصر ملكي كبير وفخم جدا وسط العاصمه الفرعونيه القديمه"طيبه" وكان أبوه"أمنحوتب الثالث" وأمه الملكه"تي" وسماه أبوه بنفس إسمه ذلك الإسم الذي إختاره له"كهنه آمون"خشيه لسطوتهم وجبروتهم وإجبار الملوك علي الخضوع لهم.
عاش وتربي "إمنحوتب الرابع" بين أبيه وآمه في قصر إزدحم بنساء جميلات جلبهم أبوه من كل البلاد الأجنبيه لتخدم ملاذاته وأهوائه أي انه تربي في وسط مليئ بمظاهر البذخ والترف وعدم الإلتزام بالتقاليد الدينه يعني تربي في وسط(آخر إنحراف)
وإرسل لتلقي تعليمه في"الإله رع" (معبد لتلقي العلم)في أون"هليوبليس(عين شمس حاليا) معبد أجداه منذ عصر بناه الأهرام .
كان الإبن الوحيد ل"أمنحوتب التالث" وقد وصفه التاريخ بأنه كان مرهف الحس شديد الذكاء وفليسوف سديد الرأي ذا عقل راجح.


زواجه.
لما شعر"أمنحوتب الثالت" بقرب نهايته وإنه خلاص هيموت فكر إنه يجوز إبنه علشان يضمن إستمرار العرش وإنتهزت أمه الفرصه علشان تجوزه من مصريه من بنات الشعب وكان عمره وقتها تقريبا عشر سنوات ووقع إختياره علي"نفرتيتي" والتي كانت معروفه بجماله وجذبيتها وإختارها له شريكه حياته وتزوجها وأنجب منها وهي في سن السابعه عشر من عمرها إبنه سموها"مريت آمون" لما أنجبوها كان الوقت ده كان لسه في طيبه ولما إنتقل فيما بعد للعاصمه الجديده"آخت آتون" أنجب بنات آخريات مع العلم أنه لم ينجب الذكور.



توليته العرش.
أشركه والده في الحكم معه حوالى تسع سنوات ولما توفي والده خلفه علي العرش وقيل أن عمره وقتها كان لايتعدي سته عشر سنه وكانت والدته الملكه "تي"تعاونه في الحكم في سنواته الأولي وسجل هذا علي لوحه جبل السلسله"شمال كوم أمبو"


الدعوه إلي التوحيد.
يبدو أن الملك"أمنحوتب الرابع" قد تربي علي إعتناق عقيده آتون من آمه الملكه تي وعندما تولي إخناتون عرش البلاد وجد الآمور مهيأه للثوره علي كهنه آمون وإلهم"آمون" إله طيبه وطقوس عبادته المعقده فخرج عليهم إخناتون بفكره الجديد حيث هداه تفكيره إلي نظره ساميه في أصل الكون أساسها وجود الإله الأوحد الأعظم وأطلق علي إلهه الجديد إسم"آتون" وهو إسم من أسماء"رع" وهو ليس قرص الشمس بل القوي الخفيه الكامنه خلف قرص الشمس والتي تهب الحياه والحركه ورمز لها بقرص الشمس تخرج منه أشعه علي شكل أيادي بشريه تحمل في نهايتها مفتاح الحياه "عنخ" وتمدها نحو الأرض ولم يظهر هذا المعبود في هيئه تماثيل علي الإطلاق وصور كأب وأم لكل البشر في وقت واحد وطالب الناس بعبادته لا شريك له.
وتدل جميع الأدله الآثريه أن "أمنحوتب الرابع"لم يبادئ كهنه آمون بالعدوان وأن كل مافعله هو دعوته إلي عباده آتون وقام بتشيد معبد ضخما للإله آتون في الكرنك شرق معبد الإله آمون فبدأت الكهنه الخاصه بآمون تثور عليه لإنه إحتقر آلهتهم آمون رع بإدخال إله آخر من إله الشمس إلي معقل حصنه بطيبه فأخدوا يدبرون له المؤامرات والدسائس للقضاء عليه ..... وكان رد الملك أمنحوتب الرابع عليهم هي الحرب بلا هواده وإشتد تعصبه الديني الجديد وغير إسمه لتأكيد صلته بمعبوده فإختار(آخت-إن-آتون) والتي ترجمتها تعني"المفيد لأتون" وإنقسم الناس وبدأت المتاعب آمامه واضحه.
وبدأ "إخناتون" يكره كهنه آمون كرها شديدا وبدأ عدائهم بإيقاف المعونه التي فرضوها علي الدوله وتزيد عن مزانيه البلاط الملكي وقام بحمله قوي كان الهدف منها هو محو كل آثار آمون وكل آثر له من تحطيم تماثيله وكشط إسمه من فوق آثاره وقام بتفريق كهنه آمون وأغلق معابد آمون في كل مكان وإستولي علي ثروتها ولم يستطع البقاء في الكرنك وذهب إلي مكان جديد شيده بنفسه ولعائلته وأتباعه في الدين الجديد وإختار مدينه لم يدنسها بشر وإنتقل من طيبه إلي العاصمه الجديده وقام بتسميه هذه المدينه الجديده"آخت آتون" أو"مشرق آتون" وهي المدينه المعروفه بتل العمارنه علي البر الشرقي للنيل بالقرب من ملوي بالمنيا.


مدينه آخت آتون"
تقع علي مقربه من مدينه ملوي بالهضبه الشرقيه لشاطيء النيل في مركز متوسط بين الشمال والجنوب علي بعد متساو بين كلا من هيليوبليس في الشمال وطيبه في الجنوب.
وبدأ إخناتون وزوجته نفرتيتي في تخطيط المدينه وإحتفلا معا بوضع حجر الأساس وسجلاه علي إحدي لوحات أحجار الأساس التي أقامها في حرم مدينته المقدسه وإفتتحت المدينه رسميا في السنه الثامنه من حكمه وتم بناء مدينه بالكامل تضم معبد كبير وقصر الحكم وقصور رجال الدوله وموظفي القصر وأحياء ومساكن للعمال والخدمات التي يحتجونها وسمح لرؤساء العمال والمهندسين بإقامه مساكنهم ضمن أحياء القصور
أما عن المعبد فأشرف علي تصميمه وشارك إخناتون العمال بنفسه في حمل الأحجار وإستغرق في بناؤه إثني عشر شهرا وعند إفتتاحه أقام به صلاته الأولي وكانت أول سجود وأول ركوع في تاريخ الأديان.




كده كفايه اليوم وهنتكلم بالتفصيل عن ديانه آتون وتأثيرها في المقال القادم ان شاء الله

10 يناير، 2010

ورق البردي وسر صناعته.

في المقال إللي فات عرفنا إزاي الناس المفرعنين دول قدروا إنهم يستغلوا كل جزء وفتفوته في هذا النبات ،وعرفنا إنه قدر يصنع منه المراكب الحصير السلال الصناديق المناضد الصنادل وكان بيستخدم الجذور كنوع من الوقود غير أنه كان غذاء لعامه الشعب لكن الإستحدام الأكثر أهميه كان ورق البردي وأكيد ناس كتير بتسأل هما بجد قدروا إزاي يعملوا ورق يكتبوا عليه من نبات ذي ده ........



سر صناعه ورق البردي.
هتسألوني ليه بقول سر .....لإن المصريون القدماء إللي كانوا بيسجلوا كل تصرفات حياتهم اليوميه ......وتركوا لنا الكثير والكثير من البرديات والنصوص لما يتركوا لنا ما يدل علي كيفيه صناعه البردي .......علشان ورق البردي ده كان ذو أهميه قصوي انا بعتقد إن المصريين حبوا إن تكون طريقه إنتاجه محاطه بالكتمان علشان يتميزوا به دون غيرهم .........
عرفنا إزاي بقي طريقه صناعه البردي من خلال التجارب حيث توصل الباحثون إلي الطريقه التي كان يصنع بها البردي ........
ويمكن أن نلخص الطريقه التي إستخدمها قدماء المصرين في صنع ورق البردي كالتالي:_
كانوا بيقطعوا سيقان نبات البردي وهي خضراء إلي أطوال مناسبه (أد بعضها) ويقومون بنزع القشره الخضرا دي متصورين معايا عارفين عود القصب... كانوا بقي بينزعوا القشره الخضرا إللي بره دي واللب الداخلي كان بيقطع إلي شرائح رقيقه وبعدين يخدوا الشرائح دي ويحطوها علي قطعه قماش يرصوها كده جنب بعضها متوازيه أفقيه وبعدين يروصوا مجموعه فوقها بحيث تكون عموديه عليها ، وبعد كده كانت تطرق (يدقوها يعني) بمطرقه خشبيه طرقا خفيفا علشان الشرائح دي المكونه للورقه تتداخل مع بعضها وبعدين يغطوها لبعض الوقت عشان تفقد الميه الموجوده فيها وبعدها يخدوها يحطوها تحت مكبس صغير أو أحجار ثقيله لساعات طويله علشان الشرائح دي تتداخل مع بعضها كويس قوي وتتماسك مع بعضها وتصبح صفحه من ورق البردي ثم تصقل بعد كده صقلا جيدا (يصنفروها يعني) عشان سطح الورقه يبقي ناعم ويبقي جاهز للكتابه عليه.



ظهوره وإختفاؤه.
لا يعرف علي وجهه التحديد التاريخ الذي بدأت فيه صناعه ورق البردي ، ولكن يرجح انه ظهر في أوائل القرن 30 ق.م والدليل علي كده إنهم عثروا علي ملف صغير من البردي غير مكتوب عليه في مقبره"حماكا" يرجع إلي عصر الأسره الأولي ، وموجود في المتحف المصري وثائق صغيره من البردي ترجع لعصر الأسرتين الخامسه والسادسه ، وعثر مؤخرا علي عشر وثائق أخري ترجع لعصر الأسره السادسه في الجبلين.
وظل المصريون القدماء يحتكرون صناعه ورق البردي وتصديره إلي دول العالم القديم لمده تزيد إلي ثلاث آلاف عام ، وعشان كده ظهرت محاولات عديده لإنتاج بدائل لأوراق البردي في دول العالم القديم ولكن كلها كانت دون مستوي أوراق البردي حتي جاء القرن العاشر وإستطاع العرب نقل طريقه صناعه أوراق أخف من ورق البردي وكانت هذه الأوراق أسهل في صناعتها وأقل تكلفه فبدأوا يهملون زراعه البردي بالتدريج وبعد عده قرون إختفي من الساحه المصريه تماما.



يااااااااه بجد علي ذكاء المصري القديم قدروا يستفادوا من نبات ينمو في المستنقعات ليس في إستخدام واحد ففط بل كم هائل من الإستخدامات نجدهم كانوا يزرعونه ويأكلون جذوره وقلب سيقانه أويدخلونها في مصنوعاتهم فيضفرون منها أخذيه وصنادل للكهنه أو يفتلونها حبالا أو يصنعونها ورق .......إلخ



الله عليكي يا أعظم حضاره وعلي عبقريتك أيها المصري القديم

9 يناير، 2010

البردي.


نبات البردي انا بعتبره من الموضوعات الحيويه جدا علشان كده حبيت أكلمكوا عنه وتعرفوا بجد عظمه الحضاره المصريه القديمه و مدي ذكاء المصري القديم في مقدرته علي إستخدامه هذا النبات وإستغلاله بما يخدم حياته اليوميه .
والبردي ده نبات مصري أصيل كان ينبت في الترع والمستنقعات بمصر بصفه خاصه في أحراش الدلتا وأيضا في بلاد إفريقيا وفلسطين وجزيره صقليه ويعتبر من أقدم النباتات اللي إستخدمها المصري القديم منذ عصر ماقبل التاريخ .....والدليل علي كده إن أكواخ ومساكن إنسان العصر الحجري القديم والحديث مصنوعه من هذا النبات ، كما قدس المصري القديم هذا النبات حيث كانوا يعتقدون أن الزوارق المصنوعه منه تحمي راكبها في النيل من التماسيح ...بالإضافه إن النبات ده كان شعار لمملكه الشمال"الدلتا" منذ عصر ما قبل الأسرات.
تحبوا تعرفوا أكتر وعن إستخدامات المصري القديم لهذا النبات يالا بينا .



نبات البردي.
البردي نبات مائي كان ينمو بكثره منذ عصر ماقبل التاريخ في مستنقعات وادي النيل بصفه خاصه الدلتا ، وعشان كده أصبح رمزا لها وصولجان تمسكه المعبودات بأيديهن وقعد النبات ده ينمو في أحراش الدلتا بصوره غريزه لوقت معين ولكن دلوقتي معدتشي بينمو فيها وده عشان غمر الأراضي بالطمي وبصفه خاصه المستنقعات التي كان ينمو فيها وفلاحه الأرض كله ده أدي إختفاؤه ولكن الآن ينمو في مستنقعات السودان.



شكله.
يتكون البردي من غلاف خارجي صلب أخضر بداخله نسيج رخو أبيض اللون بيتغير مع مرور الزمن إلي اللون الأصفر
ساقه مثلثه الشكل بتتكون من جزئين قشره خارجيه صلبه رفيعه ونسيج داخلي رخو وده كان بيستخدم في صناعه ورق البردي ، اما أزهار البردي فكانت علي شكل خيمه وذات أحراش كثيفه وهي تشبه في شكلها قرص الشمس وكانت تقدم كباقات من زهور البردي في المعابد للآلهه
كان بينمو كل يوم بمقدار(6 _7)سم وهي سرعه ليس لها مثيل في أي من النباتات الآخري حتي يصل إرتفاعه إلي(2 _3 )أمتار.



مسمياته.
إشتق إسم البردي من الكلمه المصريه القديمه"با-بر-عا" وتعني المنتمي إلي القصر إشاره إلي أن صناعه البردي كانت إحتكارا ملكيا ثم حرفت إلي"با -إب-إبرو" ومعناها "ناتج النهر في القبطيه ثم عرفت في اليونانيه "بابروس" ثم papyrus ‎‏ ثم بردي في العربيه مع إضافه حرف ال"د" وسقوط أحد حرفي الباء ، والعرب سموه بأسماء عديده منها تردي وبوردي وبرديه وقرطاس .




إستخدامه.
إكتشف الناس المفرعنين دول إن لنبات البردي فوائد جمه وإستفادوا بكل حته فيه من الجذر للتاج وانا مش هبخل عليكوا وأقولكوا حته حته......

أولا :_ الجذر.
المصري القديم قدر أنه يستخدم جذور نبات البردي كبديل عن الخشب لإن الخشب الجيد كان نادر الوجود وكانوا بيضروا يستوردوه من البلاد المجاوره وإللي قال كده واحد إسمه"ثيوفراتوس "قال إن المصريون إستعملوا الجذور بتاعت البردي بدلا من الخشب ليس فقط لإشعال النار ولكن أيضا لصنع كل أنوع الأدوات .

ثانيا:_ الساق.
إستطاعوا انهم يستخدموا الساق كطعام بإستخدام الجزء الرخو الموجود أسفل النبات كطعام شعبي.....أيوه مستغربين ليه ودي فعلا حقيقي ذكرها لنا أحد أساتذتي أثناء دراستي بالجامعه ...وعلي فكره النبات ده غني جدا بماده النشا وبيحتوي علي نسبه قليله من السكر وكان بيؤكل طازجا أو مشويا والمولعون جدا والمترفون وذوو الثروه فكانوا يأكلونه بعد طبخه والدليل علي كده مناظر المقابر حيث نري مناظر حصاد البردي من أجل الغذاء ونري الخدم يقدمونه لأسيادهم .
إستخدم من هذا الساق أيضا في صناعه السلال والمراكب والحصر والملابس وأغطيه الآسره والحبال التي كانت أكثر قوه من حبال الكتان بالإضافه إلي انا فتيل لمبات الزيت والشموع كان يصنع من نبات البردي المجدول وكان يصنع من البردي المنخل وشراع السفن كان ينسج من ألياف البردي .




ثالثا:_التاج.
إستخدم بقي التاج في أغراض الزينه ودئما ما كانت تستخدم أشكال نبات البردي في الزينه والزخرفه لجمال منظره ، وكانت تصنع منه باقات الزهور التي توضع علي الموائد للزينه أو علي القرابين الجنائزيه ، وعثر علي بعض باقات منه موضوعه علي بعض المومياوات وتوجت به أيضا التماثيل الخاصه بالآلهه بأكاليل مصنوعه من تاج البردي.




ومن الإستخدامات التي كانت شائعه أيضا هو بناء أكواخهم من عيدان البردي وأيضا في صناعه العطور وفي الأغراض الطبيعه حيث إستخدموا الرماد المتبقي من حرق البردي كماده رئيسيه لتركيبات طبيه مختلفه وكان الرماد إما أن يستخدم بمفرده أو يضاف إلي سائل أو دهان لعلاج أمراض كثيره مثل البواسير والقرحه والأورام والصلع وعلاج الأرق إذا إضيف للنبيذ.
كانت المومياوات وبصفه خاصه الطيور والجيوانات كانت تلف بسيقان البردي بعد عملن التحنيط كما إستخدمت سيقان البردي في عمل مراتب للنوم عليها .
ظهر تأثير هذا النبات علي شكل المباني وأعمدتها وزخرفتها في معبد زوسر المحيط بهرم سقاره في نماذج أعمده تمثل ساق نبات البردي وفي الكرنك بالأقصر .



ربعا:_ النخاع الليفي.
إستطاع أيضا إنه يصنع من نخاعه الجزء الرخو ورق أبيض لدن لايمتص الرطوبه ولا يصفر إلا قليلا بمرور الزمن .
شوفتوا بجد ازاى المصرى القيم قدر يستغل النبات فى حاجات كتيره جدا انت ذات نفسك لوشوفت النبات ده هتقول مش ممكن يطلع منه حاجه ، المسأله مسأله قدرات ياخونا ومازلت عند رأى المصرى القديم ده دماغ.

ولان بجد اهم جزء فى موضوع البردى هو ورق البردى انا هكلمكوا عنه كموضوع كامل عن ورق البردي وكيفيه صناعته وأسرارها إن شاء الله في المقال القادم.
إلي اللقاء

7 يناير، 2010

حجر رشيد.

يعتبر حجر رشيد من القطع الآثريه التي لها أهميه كبري ، لدرجه إنه من حسن حظ الحضاره المصريه هو إكتشاف حجر رشيد ..... أيوه بجد لإن الحجر ده ضم مفاتيح اللغه المصريه القديمه والذي لولاه لازالت الحضاره المصريه القديمه غامضه لا نعرف عنها شيئ وكان هيبقي من الصعب جدا ان إحنا نقرأ الكتابات التي دونها المصريون القدماء علي آثارهم ، لإن الكتابه باللغه الهيروغليفيه منذ فتح الإسكندر لمصر كانت تكتب بحروف إغريقيه بعد إضافه سبعه حروف ديموطيقيه لم يكن ليها نظير في اللغه اليونانيه إللي هي آخر مرحله خطيه من اللغه المصريه القديمه وهو" الخط القبطي" وإختفت الكتابه الهيروغليفيه تماما في أواخر القرن الرابع الميلادي تقريبا ، أما اللغه الإغريقيه التي عرفت فيما بعد فتم القضاء عليها وعلي إستعملها بعد الفتح العربي مباشره ، وظلت الكتابه القبطيه لغه للقوم في بعض الأماكن في الوجه القبلي في الصلوات والعبادات الدينه لغايه أواخر القرن السابع عشر وبعد كده إقتصر علي إستخدامها داخل الكنائس ، يعني اللغه المصريه القديمه إختفت تماما وأصبحت سرا من الأسرار إلي انا تم إكتشاف هذا الحجر "حجر رشيد" وتم الكشف عن أسراها بفك رموز حجر رشيد ، يعني نقدر نقول إن اللحظه إللي تم فيها فك رموز اللغه المصريه كانت لحظه ميلاد لعلم المصريات.
طب ما تيجوا يالا معايا كده نعرف قصه الحجر ده والجهود التي بذلت في فك شفراته.
 شكل حجر رشيد.
عباره عن كتله من البازلت الأسود غير منتظمه الشكل تزن حوالي 762 كم، إرتفاعها 113 سم، وعرضها 75 سم وسمكها 27,5 سم ويلاحظ فيه انه فقدت منها أجزاء منه في أعلاها وأسفلها كتب عليها ثلاث خطوط مختلفه كانت مستخدمه في هذا الوقت "وهي الهيروغليفيه، والديموطيقيه واليونانيه" تلك الخطوط عرفت بعد فك رموز هذا الحجر .


تسميته.
سمي بحجر رشيد لإنه تم إكتشافه علي بعد أربعه أميال من مدينه رشيد الواقعه علي مصب نهر النيل في البحر المتوسط (إحدي مدن محافظه البحيره) .


إكتشافه.
إكتشف هذا الحجر العالم الفرنسي"جان _فرنسوا _شامبليون" إللي هو كان ضباطا مهندسا من ضباط الحمله الفرنسيه وإللي لقي الحجر ده أثناء قيامه بأعمال هندسيه حيث قيامه هو وجنود الحمله الفرنسيه بحفر خندق حول قلعه "سان جوليان" اللي هي موجوده بالقرب من رشيد حيث وجده تحت أنقاض قلعه جوليان.


مكانه .
حجر رشيد محفوظ حاليا في المتحف البريطاني بلندن .


قصه الحجر" حجر رشيد"
لما سمع نابليون بونابارت قائد الحمله الفرنسه بإكتشاف هذا الحجر أمر بطبع عده نسخ من النقش عشان ترسل لجميع العلماء من مختلف بقاع أوربا وعكف الباحثين علي دراسه النقوش المدونه علي الحجر وكانت النقوش دي عباره عن ثلاث خطوط مختلفه كان منهم الخط اليوناني معروفا وقدروا يعرفوا من ترجمه النص اليوناني إن الحجر ده عباره عن مرسوم صادر عن "بطليموس الخامس" وبعد ماعرفوا إن الحجر ده عباره عن مرسوم أقروا بعدها إن الناصين الباقين ماهما إلي ترجمه للنص اليوناني
وبعد كده جهه إتنين آخرين من الباحثين واحد إسمه "أكر البلاد والتاني إسمه سيلفستر دي ساسي ودول إهتموا بالنص الديموطيقي ودول حاولوا إنهم يحددوا مكان إسم بطليموس في النص ومعرفوش أكتر من كده ، أما الخط الثالث إللي هو الهيروغليفي إهتم بيه عالم إنجليزي إسمه تومس يونج اللي توصل إلي نفس النتيجه السابقه إنه يحدد بس إسم بطليموس" ولم يستطع ان يتوصل إلي أبعد من ذلك حيث كان ينقصهم في العمل بتاعهم ده إنهم يحددوا منهج يمشوا عليه وعلي الرغم من كل الجهود دي في فك رموز حجر رشيد إلا أن الفضل الأكبر يرجع للعالم الفرنسي "جان فرانسوا شامبليون "الذي كان متابعا للأبحاث من سبقوه وتدخل في هذا الوقت وساعده في التوصل إلي فك الرموز دي انه كان يجيد عدد من اللغات ذي العبريه والسريانيه والقبطيه وبدأ شامبليون عمله بعده تساؤلات
هل الخطوط دي تمثل ثلاث نصوص مختلفه ولا دي كلها موضوع واحد كتب بالخط الرسمي إللي هو الهيروغليفي وبعدين كتبوه بالخط الشعبي إللي هو الخط الديموطيقي لإنه خط الحياه اليوميه وبعدين سجلوه بالخط اليوناني بلغه اليونانين إللي إحتلوا مصر ثم تسأل عن هل العلامات في الكتابه المصريه دي تصوريه أم صوتيه !!! طب ماهي هذه الأصوات وتسأل مره أخري هل هي أبجديه أم مقطعيه!!
وبدأ من خلال هذاه الأسئله إللي سألها لنفسه قدر يعرف إن اللغه المصريه القديمه كانت تصويريه صوتيه أي كانت تضم علامات تقرأ وآخري لا تقرأ وكان الهدف منها هو تحديد معني الكلمه وعرف أيضا ان الحروف الساكنه هي التي تكتب وحدها مع إغفال الحروف المتحركه وبناءا علي ما توصل إيه قرأ جميع أسماء الملوك اليونانين في ترجمتها في المصريه ثم تصدي بعد ذلك للكلمات بمعني الكلمه وساعده ذلك هو إلمامه بالقبطيه ومن هنا بدأ شمبليون في فهم اللغه المصريه القديمه وإستطاع التوصل إلي أن الحجر كان يحمل مرسوم من الكهنه المصرين المجتمعون في عاصمه البلاد "منف"للإحتفال بذكري تتويج بطليموس الخامس ملك علي مصر عام 205 وحتي 180 ق.م .
وقد أشاد فيه الكهنه بفضل الملك بطليموس لمنحهم الهبات والهدايا وترميم المعابد وبناء مقاصير للآلهه وإعاده ما تهدم منها وخفض الضرائب ولهذه الأعمال ولإظهار الشكر أصدر هذا المرسوم ليوضع في معابد البلاد المختلفه منقوشا بالكتابات المعروفه خلال هذا الوقت أي بالخط المقدس الرسمي "الهيروغليفي" والخط الشعبي"الديموطيقي" ثم الخط اليوناني
وجاءت الكتابه الهيروغليفيه مكتوبه في أعلي الحجر والتي لم يتبقي منها سوي 14 سطرا وفي الوسط الخط الديموطيقي وفي النهايه الكتابه اليونانيه المكونه من 54 سطرا .
وإستطاع الباحثين إنهم يفهموا أن النص الهيروغليفي والديموطيقي ماهو إلا ترجمله للنص اليوناني.
ومن هنا يمكن القول أن حجر رشيد كان المفتاح الأساسي لفتح مغاليق اللغه المصريه القديمه وكشف أسرارها ومنها بدأت مرحله جديده في تاريخ علم الآثار المصريه حيث بدأ المصريون القدماء يتحدثون إلينا من خلال نصوصهم عن حضارتهم وتاريخهم ومعتقادتهم الدينيه وفكرهم.

5 يناير، 2010

الخط الديموطيقي والقبطي.


أولا :_ الخط الديموطيقي .


أما النوع الثالث للكتابه المصريه القديمه كان الخط الديموطيقي وعلي فكره الخط ده تطور للخطين الهيروغليفي والهيراطيقي ..... لكن السؤال الملح بضم الميم ديما ليه الراجل ده لجأ لخط ثالت مش التاني كان سريع وبن ناس.....بصوا هو لجأ ليه عشان لاقاه أسرع السريع لما توصل لإختراعه لقي أنه في هناك سهوله كبيره جدا في التدوين وبالتالي كان بيقدر ينجز شغله وعمله في وقت أقل عن إستخدامه للخط الهيراطيقي مش بذمتكوا الراجل ده دماغ.
بصراحه انا ما درستش الخط ده خلال سنوات دراستي في الجامعه لكن كوني دارس أوباحث للآثار والحضاره المصريه لازم أعرف معلومات عنه ، يعني شكلي هيبقي وحش قوي لو لقيت برديه أو قطعه حجريه مكتوبه بالخط الديموطيقي ويسألوني عنها وأقول أصل مدرستهاش في الجامعه، وعلي فكره الخط الديموطيقي ده كان واحد من الخطوط الثلاثه إللي كانت منقوشه علي "حجر رشيد" هبقي أكلمكوا عن الحجر ده بعدين .....المهم شوفتوا إزاي إن إحنا ضروري جدا إن يكون عندنا خلفيه عنه.


التسميه.
كلمه "ديموطيقي" تعني حرفيا الخط الشعبي الذي أشتق من من الكلمه اليونانيه "ديموس"نسبه إلي ديموتيكوس والتي تعني شعبي .... طبعا هتسألوا ليه إشمعنا شعبي ...."_.طب ليه الأغاني الشعبيه بيسموها كده مش عشان كلامها بسيط ومتتداول وكل الناس بتقولوا وسريعه الإنتشار فاكرين طبعا أغنيه شعبان عبد الرحيم "هبطل السجاير وأكون إنسان جديد من أول يناير هروح أشيل حديد وإييييييه"_ أعتقد إن الإغنيه باللحن بتاعها لسه محفوظ وساعات الناس بتغنيه........ عشان كده المصري القديم لما لقي الخط الديموطيقي سريع جدا ومختصر جدا الشعب العادي إللي هما العامه إستخدموه في كتابه اللغه المتداوله فيما بينهم في حياتهم ومعاملاتهم اليوميه وعشان العامه"الشعب يعني" كانوا أكتر ناس بيستخدموا الخط ده سموه الخط الشعبي.


شكله
الديموطيقي يبدو من شكله كتابه سريعه بخطوط مائله ومختصره غايه الإختصار.
كان يكتب الخط الديموطيقي علي أوراق البردي والإستروكا(الشقافه).


ظهوره.
الخط الديموطيقي ده ظهر منذ القرن الثامن قبل الميلاد وإذدهر في أواخر الأسره الخامسه والعشرون وأوائل الأسره السادسه والعشرين وإستمر حتي القرن الخامس الميلادي يعني الناس دول إستخدمه الخط ده خلال الفترات دي.
والسبب في ظهور الخط ده هو تعدد الأنشطه عند المصري القديم وكثره المعاملات بصفه خاصه الشئون الإداريه إللي ديما بتحتاج سرعه لإنجازها.


ثانيا :_الخط القبطي.

ده بقي آخر خطوط الغه المصريه القديمه
والخط ده كان عباره عن الخط الديموطيقي مكتوب بحروف يونانيه وإضيف إليه سبع أصوات أوحروف مش موجوده باللغه اليونانيه ولكنها إتخدت من الخط الديموطيقي..........لكن السؤال المحير هو ليه إختار اللغه اليونانيه دي وأضاف عليها سبع علامات بس من الديموطيقي؟؟؟؟.....سؤال محير فعلا ......لكن نقدر نقول إنه إستخدم اللغه اليونانيه عشان الغزاه اليونانين دخلوا مصر في الفتره دي ، وعشان يقدر يتفاهم مع اليونانيين إختار الأبجديه اليونانيه ومن نحيه تانيه علشان يثبت إن الخط القبطي ده هو إللي إللي وضع بداياته أضاف ليه 7 علامات من الخط الديموطيقي ويقول للعالم كله والأجيال إللي هتيجي من بعده إن التطور ده نابع عن لغته "اللغه المصريه القديمه وخطوطها .


التسميه.
كلمه قبطي مشتقه من اليونانيه"إيجوبتي" وتعني مصري إشاره إلي المواطن الذي عاش علي أرض مصر وإلي الكتابه إللي عبرت عن لغته خلال هذا الوقت.
ظهورها.
ظهر الخط القبطي منذ بدايه القرن الثالث الميلادي تقريبا ولازالت هذه اللغه مستخدمه حتي الآن في الكنائس والأديره وقد حلت اللغه العربيه محلها بالتدريج منذ الفتح الإسلامي لمصر عام 640 م
وبكده نكون نهينا حديثنا عن اللغه المصريه القديمه إنتظروا الأساسيات الخاصه بقواعدها.

2 يناير، 2010

الخط الهيراطيقي

ده تاني الخطوط إللي إتكتبت بيها اللغه المصريه القديمه وأكيد بتسألوا طبعا ليه الناس دول لجأوا لخط تاني يزهقونا بيه وإحنا خلصنا من الأولاني الهيروغليفي يعني لما يخترعولنا واحد تاني........ انا هقولكوا ليه....... بس ياتري لسه فاكرين لما كنا في المدرسه وإحنا صغيرين كان في كده كتاب إسمه الخط العربي .... انا عارفه إن عندكوا زهايمر ومش فاكرين ماعلينا انا فاكره الكتاب ده كان بيبقي مكتوب فيه أكتب مره بخط النسخ ومره بخط الرقعه......أهو ده بقي خط الرقعه عند المصري القديم إللي معظمنا بيستخدمه علشان يكتب بسرعه وفعلا بدل ما يقعد يرسم البطه والوزه والإيد والرجل بكامل التفاصيل إستطاع إن يعبر عنها بشكل مختصر مجرد رموز بسيطه مبسطه عن الخط الهيروغليفي الأصلي ونتج عنه الخط ده .
يعني نقدر نقول إن الخط الهيراطيقي هو تبسيط للخط الهيروغلي أو بمعني آخر هو إختصار له.


التسميه
كلمه هيراطقي دي تعني حرفيا الكتابه المقدسه أوخط رجال الدين طبعا هتقولولي ليه ..... لإن الكهنه زمان داخل المعابد كانوا أكثر ناس بيستخدموا الخط ده بدليل إنهم عثروا (لقوا يعني ) عدد كبير جدا من النصوص الدينيه مكتوبه بالخط الهيراطيقي ومعظمها كتب بواسطه الكهنه
وكلمه هيراطيقي دي إشتقت من الكلمه اليونانيه "هيراطيقوس" والتي تعني كهنوتي بردوا عشان كان الخط المستخدم بواسطه الكهنه
إستخدامه .
إستعمل الخط الهيراطيقي ده في مصر القديمه لمده تقرب من 200 سنه من الأسرات الأولي وحتي عصر الدوله الحديثه وقد إستخدمه المصري القديم لانه خط سريع يقدر يساعده في الأغراض العمليه كما أنه كان بيتناسب جدا مع طبيعه النصوص الدينيه وكمان الدنيويه إللي زادت مع إزدياد حركه الحياه عنده وده زي النصوص المتصله بالشؤن التجاريه .


شكلها
الكتابه دي تغلب علي شكلها التشبيك (بمعني العلامات الهيراطيقه دي مربوطه ببعضها البعض وهي في أغلب الأمر ممدوده) ذي الإنجليزي الأمريكاني كده كل الحروف لازقه في في بعضها
أما عن إتجاه الكتابه فهي عاده من اليمين إلي اليسار وكانت تكتب في سطور عموديه حتي عصر الدوله الوسطي مطوليه كده جنب بعضها وبعد كده كتب بالتدريج في سطور أفقيه من اليمين إلي اليسار.
وكان يكتب علي أوراق البردي ذي الرقع الجلديه كده أو الإستروكا(الشقافات) إللي هو يعني كسر الفخار وكان بيستخدم عود رفيع من الغاب إللي هو البوص ليه سنن مدبب يغمس في حبر أسود وأحمر
وكان بيستخدم اللون الأحمر في كتابه العناوين وأسماء الألهه الشريره والأعداد الرقميه ده المصري القديم ده دماغ كان بيشكل علشان يطلع شغله آخر تمام.


يعني نقدر نقول إن الخط ده المصري القديم إخترعه عشان الهيروغليفي كان متعب بس في المده إللي بيقدر ينجزه فيها وعشان يتناسب مع سرعه وتطور حياته .

1 يناير، 2010

الأبجديه الهيروغليفيه.


كل سنه وانتو طيبين يارب تكون سنه سعيده عليكوا وعليا كلها خير ورخاء وهنا وفرح وسعاده وكلها فرفشه وزقططه كده امين يارب العالمين.


نرجع بقى لشغلنا ، شكلكوا مشتاقين وعندكوا فضول كده ونفسكوا تعرفوا هل كان فى الهيروغليفى ده حروف كده (أ ، ب،ت .....ذى اللى عندنا فى العربى علشان نقدر نكون بيها جمله؟ ولو كان فى فعلا ياترى شكلها ايه الحروف الهيروغليفيه دى؟؟؟؟؟؟؟؟
متخافوش محدش فى مدونتى هنا بحرموا من حاجه، وياريت لو اى حد محتاج اى حاجه تخص اللاثار والحضاره المصريه يقولى وان اتكلم عن الموضوع بتاعه اذا كان فى استطاعتى .


الحروف الهيروغليفيه


تعالوا معايا كده نرجع للأيام زمان واحنا صغيرين كده قبل ماندخل المدرسه بشويه كنا ،بنروح الكتاب مش عارفه ناس كتير عاصرته ولا لأ على العموم فى الكتاب ده كان بيبقى فى شيخ قبل ماكان يبدأ فى كتاب المطالعه الكتاب ده فكرته كده ازاى تعرف تنطق بعد اجتياز فتره تعليم لحروف الهجاء اللى هى (ا،ب....)
يعنى مفيش لغه من غير حروف ومينفعش تقرأ من غير ماتتعلم حروفها ، علشان تقدر تكون جمله أوكلمه لازم تبقى متمكن الاول من الحروف بمعنى ان لما شيخ الكتاب ده لما ادانا حروف الهجاء ده مكنش بيلعب ده كان بيدربنا علشان نجتاز مرحله مهمه ونعرف من خلال حروف الهجاء اللى ادهلنا دى نكون كلمه وجمله مفيده زى( ز، ر،ع) من خلال الحروف دى نقدر نطع منها كلمه زرع
طب ماتيجوا كده معايا نتعلم حروف اللغه الهيروغليفيه ذى ما زمان اتعلمنا ( ا،ب، ت ....بالعربى نتعلمها بالهيروغليفى ونشوف أجددنا المفرعنين دول حروفنا دى كان شكلها ايه عندهم

لو قدرنا نتعرف على شكل الحروف دى واجدناها كويس هنقدر نفهم ونتعلم اللغه الهيروغليفى كويس وده مهم جدا
سلام