اثريه ثقافيه

31 يناير، 2010

المرأه في المجتمع المصري القديم.

وإستكمالا للحديث عن المرأه ومساندتها لزوجها خلال مصر القديمه ذي ماشوفنا واحده من أرق وأجمل وأعضم الملكات في مصر الفرعونيه "نفرتيتي" حبيت بقي أدخل بقلب جامد كده وأتكلم عن المرأه ودورها وعن إهتمام المجتمع المصري بها والحقوق القانونيه إللي أعطاها لها وإيه كمان المناصب إللي حصلت عليها في المجتمع ده ونشوف بجد قمه المساواه بين الرجل والمرأه ودورهم في مسانده أزواجهن ونشوف ونتعلم بجد منهم .......  

المرأه.
لعبت المرأه المصريه في مصر القديمه دور هام جدا وعلي فكره يخطئ جدا من يظن أن دور المرأه في المجتمع المصري كان أقل شأنا عن دور الرجل في ذلك المجتمع المصري وإنها لم يكن لها شأن إلا فيما يختص بأعمال البيت كزوجه ترعي الرجل وشؤنه وأم ترعي أولادها وخلاص ......لا ....أعتقد إن الظن ده والإعتقاد ده يقال لأن بعض التماثيل التي تصور المرأه أقل حجما من الرجل سواء كان واقفه فتظهر لاتتعدي خاصره الرجل أو راكعه لاتصل إلي ركبتيه .....لا علي فكره ولعل الرد علي ده هو أن الفنان في مصر القديمه كان بيحاول بس إن يظهر الملك بعظمته وجلاله وكإله معبود عندما كان ينحت تمثالا وبجواره زوجته ليس إلا......هذا ليس تحيز أو كوني أنثي ...ولكن حقيقه الأمر فعلا أن المرأه في مصر القديمه كان لها مثل وضع الرجل وحقوقه حيث نجد ان المرأه المصريه تمتعت بنفس الحقوق القانونيه والإقتصاديه مع الرجل نظريا علي الأقل وده جسده الفن المصري القديم ونقوشه التاريخيه وظهر ده من خلال المناظر والتماثيل حيث نجد المرأه ممثله بين أفراد أسرتها وعليها علامات السعاده والثناء والترابط الأسري وكانت تظهر مهندمه أنيقه رشيقه تبدو في أبهي وأجمل زينتها وملابستها وكانت تبدو رشيقه عليها علامات الصحه والرضا ذي كده التمثال التحفه الفنيه العبقريه تمثال(نفرت وزوجها رع حتب)
بالإضافه إلي النصوص التي ذكرت المرأه انا الزوج والمجتمع كانوا يكنا لها تقديرا خالصا وحملت لقب "نبت بر" أي ربه البيت وهو لقب يؤكد وضعها المتميز بين أفراد أسرتها.

الحقوق القانونيه .
من خلال الوثائق القانونيه لحقوق المرأه تبين أن المرأه في المجتمع المصري كانت تستطيع الإداره والتصرف في الملكيه الخاصه بما في ذلك الأراضي والبضائع والماشيه وإداره جميع ممتلكاتها وفق إدارتها الحره المستقله وكان ليها أيضا حقوق ملكيه للممتلكات والعقارات وإللي كانت بتحصل عليها في أغلب الأحيان كهدايا أو بالميراث عن والديها أو زوجها أو غيرها أو تلقتها من خلال شراء السلع التي هي المحصله سواء بالعمل أو التي هي مقترضه.
وكان للمرأه بموجب قانون الملكيه في مصر القديمه ثلث جميع المشتركه في زوجها أو بمعني تاني كانت ممتلكات زوجها تعود إليها بعد الزواج وكان ليها منها ثلثها، وعلي فكره كان لها الحريه الكامله في التصرف في الممتلكات التي آلت إليها بعد الزواج ذي المهر مثلا أمافي حاله حدوث الطلاق فكانت ممتلكاتها تعود إليها بالإضافه إلي تسويه بعد الطلاق واللي قد ينص عقد الزواج الأصلي عليها.
وكان ليها كمان الحق في ميراث زوجها في حاله وفاته وكانت ترث الثلث أما الثلثين فكان يقسم بين الأطفال والأخوه والإخوات للشخص المتوفي وفي بعد الحالات كان الزوج ينص في وصيته علي إمكانيه تمكين زوجته أن تتلقي الجزء الأكبر من نصيبه أو السماح لها بالتصرف في جميع الأموال.
وكمان كان ليها الحق في التعاقد زي الزواج والطلاق وشراء الممتلكات حتي ترتيبات شراء العبيد وكان ليها الحريه في رفع دعاوي قضائيه ضد أي شخص في محكمه ومكنش هناك أي تحيز للجنس أو تحيز ضدهم وعندنا حالات كتيره من النساء اللي فازت بدعواها كما وجد عدد من البرديات والجداريات ما يفيد بالعمل بشهاده المرأه أمام المحاكم.

عمل المرأه في مصر القديمه.
عملت المرأه في مصر القديمه في عده مجالات منها مثلا السياسه في تاريخ مصر الفرعونيه العديد من الأمثله للملكات والوزيرات اللي قدر ذكاءهن يوصلهم لأعلي المناصب منها مثلا أم الفرعون إللي بني الهرم الأكبر وإللي كان إسمها "حتب حرس" إللي تولت الحكم بدلا من إبنها الصغير حتي بلغ السن المناسب للحكم، وكان في ملكات إستمرت في الحكم سنينا طويله مثل الملكه"حتشبسوت" اللي حكمت مصر 20 عاما فضلا عن عدد من الملكات حكمت مصر بجانب أزواجهن مثل زوجه إخناتون "نفرتيتي"والملكه"تي"زوجه"أمنحوتب الثالث".
وأيضا المرأه في العصر الفرعوني كان بإمكانها أن تصل لمناصب مهمه في الدوله متخده أسماء وألقاب وقد عثر في أوراق برديه تثبت من خلالها أسماء سيدات كن يعملن في القضاء مثل القاضيه" نيت" وعثر أيصا علي إسم طبيبه مصريه إسمها "بسنخت" ومن خلال الأوراق يمكن أن نستنتج أنها كانت من أحسن وأقرب أطباء الفرعون.

كما إستطاعت نساء مصر في إثبات ذاتهن في الحياه الإجتماعيه والثقافيه حيث نجد أن كثير منهم كانوا يحملنا ألقاب تدل علي وظيفه الكاتب وهذه الوظيفه في بعض الأوقات كانت توصل إلي مناصب حكوميه عاليه مثل وظيفه المحاسب في القصر الفرعوني أومدير مخزن وغيرها....
بالإضافه إلي دور المرأه في رعايه الزوج و الأبناء داخل بيتها عملت المرأه والعديد من النساء المصريات في مختلف المهن كموسيقيات ومغنيات وراقصات كما يظهر ذلك في النقوش التي تصور المواكب وكذلك في النقوش الملونه التي تصور المآدب.
وبعضهم كان يعمل داخل المنازل كخادمات حيث كان يقمن بالطهي وصنع الجعه والغسيل وتصفيف الشعر والتنظيف ، كما صورت بعض النساء وهم يعملن مع أزواجهن في زراعه الحقل وجني المحصول وبائعات في الأسواق وكان يتم تصويرهم واطفالهم معهم كما عملت النساء بجانب الرجال في عمليتي العزل والنسيج ، وكان هناك أيضا نساء نائحات محترفات يخرجن في المواكب الجنائزيه
وبعض النساء تعلمت القراءه والكتابه وقد عملت هؤلاء النساء ككاهنات طقسيات لحتحور وإيزيس وموت ومين ونيت وباكت وتحوت وأنوبيس وقليل من النساء عملن ككاتبات أو طبيبات.

من خلال العرض السابق يتضح لنا أن وضع المرأه في المجتمع المصري كان فريدا في العالم القديم وقد حظيت المرأه بالكثير من نفس الحقوق القانونيه والإقتصاديه التي كانت للذكور داخل نفس الطبقه الإجتماعيه.
إنتظروا إحدي هذه النساء في المقال القادم???????

‏هناك 10 تعليقات:

نونا يقول...

ايه العظمه دي كلها ياميرو واحده من مناصري المرأه مره واحده
وعجبني قوي اللوك الجديد الوان العلم المصري حقيقي مدونه متجدد في كل شيئ

حزنبل وعياله الاربعه (شكولاتس وخوخه وزئرده وميرو) يقول...

لا مش قوي كده مش من ناصريها ولا حاجه انا مع الحق وبس وبجد انا إللي عجبتني قوه ملاحظتك للألوان وانا بحب مدونتي ديما تفضل مطرقعه وجديده علي طول

سمكه يقول...

يااااارب تكون حتشبسوت عشان انا بحثت عنها كتير و نفسي ف مقال عنها ياميرو ع فكره انت واحشاني جدا جدا جدا
سمكه

Dr.el-shafey يقول...

أولا الموضوع شيق ورائع ومعروض بأسلوب راقي جداً..ثانياً: أنا أوافقك الرأي في كل ما ذكرتيه عن شأن المرأة في مصر القديمة المتحضرة التي تعطي للمرأه حقوقها كاملة..وأنا من أشد مناصري المراة في العصر الحالي

Dr.el-shafey يقول...

ربنا يخليكي يا زئردة...ويخلي مدونتك مطرقعة دايماً...ايه الألفاظ الجديدة دي..بجد أنا ضحكت من قلبي

Dr.el-shafey يقول...

المرأة هي تاج المجتمع..إذا صلحت صلح المجتمع كله..وكانت المرأة في مصر القديمة..تتمتع بالصلاح والتقي..وكانت تراعي بيتها وزوجها وتربي أولادها..و

حزنبل وعياله الاربعه (شكولاتس وخوخه وزئرده وميرو) يقول...

معك حق
بالفعل كان لها شأنا كبيرا في مصر القديمه علي الرغم من كونه مجتمع بدائي بمقارنته بعصرنا الحالي
فضلا عن تكريم الله للمرأه وتبجيلها وقد جعل الله لها سوره خاصه بها في كتابه العزيز ، كما عظمها رسولنا الكريم وأستشارها وأستأمنها في حياته وأحاديثه .

حزنبل وعياله الاربعه (شكولاتس وخوخه وزئرده وميرو) يقول...

طبعا ياسمك عن حتشبسوت ده انا عملت موضوع المرأه علشان أتكلم عن حتشبسوت
وإنتي كمان وحشاني قوي وأبقي إسألي

غير معرف يقول...

النساء شقائق الرجال كما قال الرسول عليه السلام ولا يكرمهن الا كريم ولا يهنن الا لئيم .... الحياه بدون المرأه جافه وقاسيه (ابيض واسود) ومع الجنس اللطيف ظهرت الالوان وتفتحت الازهار وتفجرت ينابيع الحب والجمال والرحمه
لكن الا تتفقين معى ان كيدهن عظيم .....؟ مكر الثعالب صفه انثويه بحته !!
على العموم اصبحت اتابع مدونتك يوميا لدرجه انى ادمنتها مثل اقراص الفتيامين !!! احلى حاجه فيها الروح المرح والذكى والرشيق اللى اكيد بيعبر عن شخصيه صاحبتها..... ايه رايك تحاولى تالفى كتاب صغير باسلوبك عن مصر الفرعونيه؟
وفى انتظار المزيد منك يا انستى
دكتور محمد عبد الرزاق

حزنبل وعياله الاربعه (شكولاتس وخوخه وزئرده وميرو) يقول...

هستغل تعليق إستاذي ووالدي
د/ محمد الشافعي في الرد علي حضرتك كما ذكر المرأه هي تاج المجتمع إذا صلحت صلح المجتمع كله ....وفي مقوله بتقول أصابع يدك ليست مثل بعضها.... وفي الصالح وفي الأسوء ربنا خلق الدنيا كده !!! تقدر تعترض؟؟
حضرتك أسلوبك هايل في الكتابه أعتقد بتكتب شعر من هواياتك يعني....
أما عن عمل كتاب أتمني.... لكن بعتبر نفسي أصغر من إنني أعمله ومعلوماتي محدوده وعلي أدي ....